Saturday, January 06, 2007

النضــال بقـلـة الأدب


هـذا الصـباح وبسـبب ملل البقاء بالمنزل ضحيةللعطلة الأسـبوعية قررت أن أفتح هذه المدونة للمدون المسمى بيســو وهي مدونة أتابعها أحيانا لكن ليس بشكل منتظم ، طبعا عندما يفتح شخص مدونة معروضة للعامة ، حيث من الممكن أن يدخل أطفال أو بشر مازالوا يحتفظون بقدر من الكياسة والأدب فإنه لا يتوقع أن ينفجر فى وجهه ( باكبورت) أو (بلاعة) طافحة بالقذارة وقلة الأدب والخروج عن أى قواعد للذوق أو الأحترام ،وهو ما يدهشنى حقيقة ، أعترف أننى بعض الأحيان قد أستخدم لفظا خارجا أو غير مهذب لكن الأخ بيســو قد تفوق على الجميع، فقد طرح ارائه السياسية الجامده قوى والعميقه خالص خالص بصفته كاتبا أفتراضيا لوذعيا وخبيرا استراتيجيا قهوجيا من الخبرا التقال خالص ، والحقيقة أن ذلك الكابتن ليس حالة خاصة أو نادرة فيبدو أن النضال الردحي الشردوحى أصبح منطق جديد لمعارضى أخر زمن موديل 2006 وطالما أنها زاطت خلاص وأستمرار لتراث اليسار المصري الفاشل حيث أى أربعه أصحاب بيتلموا ع القهوه أو بار الحريه ممكن يعملوا تجمع معارض وبما أنه أصبح لدينا عربجيه من أجل التغيير ، وقراداتيه من أجل التغيير، وأى كلام وطحينه من أجل التغيير ، أهو كله ماشي فى زفة خالتى كفايه وفرح العمده بتاع جورج أسحاق وأهو كله بيرزق وبيلاقى سبوبه، وربنا ما يجعلنا من قطاعين الأرزاق.
أعتقد أن هناك فارق ما بين الأختلاف الفكرى أو السياسي وما بين ترديد الألفاظ الخارجة والردح والتشليق وألفاظ غرز وسط البلد بالقاهره، وهناك فارق كبير ما بين الأيمان بأن السادة أعضاء جهاز مباحث أمن الدولة المصري قتلة سفاحون ومجرمون يستحقون الشنق العلنى جميعا بدئا من رئيس الجهاز وحتى المخبر الوضيع الواقف على الباب بل والعمل على تنفيذ حكم أعدام جماعي بحضراتهم وما بين ألقاء الألفاظ الخارجة نحوهم
الحقيقة أن نعت المخالفين فى الراى بأنهم شواذ وأقذار و..و.. وغيرها مما يعف المرء عن ترديده مما أنتج الخيال المحدود لذلك الشخص هو أولى خطوات الفاشستية، هل تلك الحرية التى تريدونها؟ هل تلك هى الحرية التى تبحثون عنها؟ أعتقد أن غرز العمرانية ليست المكان الصحيح لتعلم مفردات الحوار الفكرى أو حتى لتعلم ما هى الحرية وما هو الخيال، وأعتقد أن لغة سواقين ميكروباصات الجيزة الهرم ليس مما يحسن نشره على الأنترنت
المدونات ليست مراحيض
بل وسيلة للتواصل
قرفتونا وفضحتونا.

3 comments:

محمد صبرى said...

انا جيت هنا بالصدفة البحة بس .. و قريت التدوينة دى بالذات برده بالصدفة البحتة ..

و عاوز اقولك بس انك مش لواحد فى هذا الرأى يا فتى :(

انا كمان بروح عند احمد (بيسو) بس بصراحة بطلت من فترة مش عارف هروح تانى و لا لأ .. بس بصراحة انا مش ناقص كفاية الصياعة اللى انا فيها:(

تحياتى

محمد صبرى said...

يعنى فى اضافة صغيووووورة اوى مهمة و هى انا انا معرفش انت يمين و لا يسار و لا من اى فملة و لا دين و الله لسه مشفتش ..


يعنى كان لازم اقول ده عشان كل اللى يقرا موضوعك و ردى يبقى واثق مية المية انه مش تعصب لفكر و لا توجه ... هو بس استغراب من الأسلوب النضالى الجديد اللى بجد اغرب من الخيال

و هقول ايه بعد كلمتك


المدونات ليست مراحيض
بل وسيلة للتواصل
قرفتونا وفضحتونا

Alexandrian far away said...

عزيزى أحمد صبرى
صباح الخير
أهلا بيك وبصدفتك البحته:)
أنا فعلا مبسوط أن فيه حد متفق معايا فى رايى بخصوص ( المدونات المراحيض) الحقيقة أنا بارفض قلة الأدب المجانيه، زى المشهد الساخن ألى مالوش لزمه فى الفيلم بيبقى بايخ وسخيف، عموما مش مشكله إذا كان ده زمن الحكومه الزباله فمش عجيب يبقى زمن المعارضه المراحيضيه
أما عن توجهى الأيدولوجى فأنا مش بحب أعلق يفط على افكارى لكن بشكل مبدئى أنا اكيد رافض بشكل مطلق للنظام الأحتلالي اللى بيحكم مصر رافضه بكل تخريجاته الفكريه أو العقائديه أو السلوكيه، لكن برضه لنتذكر أن محكمة الثورة الفرنسية كانت بتبعت مذكرة أبلاغ لأى شخص تقرر أعدامه يبدأ بجملة ( المواطن المحترم ) وينتهى بجملة ( نتمنى لك نهارا طيبا) هو ده أللى أنا نفسى فيه، لا تنحطوا لمستوى حشرات الداخليه، لا تسبوهم، أعدموهم لكن بأحترام، فى الحقيقه أن الكائنات اللزجه دى مازالوا ظباط بالشرطه المصريه، وأعتقد أن أعدامهم أو قتلهم بأحترام هو أحترام لمصر..لينا يعنى فى وقت أتحرمنا فيه غالبا من الأحترام.