Tuesday, September 04, 2007

توابع التدوينة-2

مدخلان ممكن تتفضل من واحد فيهم

فيلم
في فيلم الرائعين روبين ويليامز ومات ديمون
الصيد بنية حسنة
Good will hunting


يلعب مات ديمون دور طالب مراهق عدواني ومنحرف السلوك إلا أنه عبقرية في علم الرياضيات، ويتم أرساله للطبيب النفسي (روبن ويليامز) ليجاول تعديل واصلاح سلوكيات وفي الجلسة الأولى يشير ذلك الطالب للوحة رسمها الطبيب تظهر قاربا صغيرا يصارع عاصفة هوجاء وبذكاء وبكلمات تبدو قوية رصينة حكيمة يشرع الطالب في تحليل شخصية الطبيب بنائا على اللوحة وكيف أنه - الطبيب - يعاني من أضطراب حياته وعدم أستقرارها وأنه يخاف الضياع ويهتز الطبيب لذلك التحليل وتنتهي الجلسة بذلك، لكن في اليوم التالي يواجهه الطبيب وقد أسترد ثقته ويخبره أنه قد أهتز فعلا أمس نتيجة ما قاله إلا أنه في المساء تذكر شيئا أن الطالب برغم كل ما قاله هو في النهايه (صبي) وكلامه لا قيمة ولا معنى له لأنه فعلا مجرد (ولد) صغير لا يعرف ما الذي يقوله وأنه ببساطة (تافه) وأهتزاز الطبيب المخضرم الحكيم لوهلة لا يعني أن بغبغة ذلك الولد أو الطفل الغرير لها معنى أو قيمه
مشهد رائع تعلمت منه

قصة
الثعلب والصوت المهيب


يقال أنه في سالف العصر والأوان وجدت غابة عظيمة مزدهرة عاشت حيواناتها في توازن ووفرة، وفي ليلة سمعت الغابة كلها صوتا عظيما من أحد أطرافها، صوتا رهيبا ارتجت له أشجار الغابة العملاقة، صوتا تضاءل أمامه مهابة زئير الأسود ودقات أرجل الفيلة المهيبة أرتعبت كل مخلوقات الغابة وقبعت في جحورها وأوجارها مرتعدة من تردد الصوت الرهيب اثناء الليل، حتى الأسود الملكية الكبرياء أثرت الأختفاء في عرينها ، وحده الثعلب المكار قرر أن يتقصى حقيقة ذلك الصوت، كان ثعلبا عاديا الحقيقة ، لا يتميز بأي شىء عن الثعالب الأخرى، لم يلتقي في حياته بذات الرداء الأحمر ، بل لم يسمع بها أبدا، ولم يكن كليلة ودمنة من ضمن سلالته، ولم يتسلل أبدا لعشة فراخ حتى، مجرد ثعلب لا اذكى ولا اضخم وقطعا ولا اقوى من أي ثعلب أخر، ربما كان أكثر جنونا أو مكرا أو مجرد أكثر فضولا، مشى الثعلب وسط أركان الغابة نحو مصدر الصوت، ليال وأيام وهو يسير نحو مصدر الصوت الذي كان يزداد قوة مع أقترابهمنه ويزداد ما يثيره من رهبة في قلب الثعلب خاصة في الليالي التي تشتد فيها الرياح، وأخيرا وصل الثعلب إلى مصدر الصوت ووجد جسما اسطوانيا ضخما يتعلق على فرع شجرة، وتضربه فروعها التي تثيرها الرياح فيصدر صوته الرهيب، دار الثعلب ودار حول الكائن الهائل وصوته يصم أذنيه لساعات دار الثعلب حوله وزمج ونبح وكشر عن أنيابه، لكن العملاق الاسطواني لم يفعل شيئا ومع هدوء الريح قبيل الفجر لم يعد حتى يصدر أي صوت، وفكر الثعلبإذا ما كان هذا الكائن البليد يحمل لحما وشحما يكافىء جرمه الكبير وصوته الهائل، لربما يصلح عشوة معتبره أو أفطارا مبكرا، وأستجمع الثعلب شجاعته وقوته وقفز بجراءة نحو ما أعتبره البطن الطري لذلك العملاق لكنه بدلا من أن ينشب أنيابه في لحم طري وشحم متكتل أخترفق جسمه ببساطة الجلد المشدود للطبل وخرج من الناحية الأخرى، كان أجوفا خاويا عديم القيمة
تعلم الثعلب أن الكثير من الأشياء المرتفعة الصوت هي كائنات جوفاء خاوية تافهه
وتعلم أنه ربما عليك أن تهاجم لكي تتأكد هل ما يصدر الصخب والصوت شىء ذو قيمة أم تفاهة جوفاء.

المدخل الرسمي
أجباري
هي يا ترى الناس بتدون ليه؟

سؤال عجيب
مش كده؟
وللأجابة نقرأ في كتاب
الإستملاح والتفنين في أصناف المدونات والتدوين
لراجي عفو الله أبن عبد الله السكندري الغريب فقرات يقول فيها
أعلم رحمك الله وعافاك وخرب حاسوب من أغضبك وعاداك أن المدونين والمدونات ينقسمون لرتب وشعب وأصناف وهي مع أختلافها وتعددها تستعصي على من يحاول حصرها بعدل وإنصاف فالله المستعان على ما عزمنا عليه من تصنيفهم وتمحيص أنواعهم
فأما النوع الأول أصلحك الله فهن المتسليات وهن ربات العفاف والخدور من الأنسات البكور من طال عليهن الأنتظار وأجهدهن طلب العرس والعمار وتفليس الرجال، وكما تسلت جداتهن بالجلوس على الكنبات بجانب شبابيك المشربيات يتسلين هن بالجلوس للنت والكمبيوترات يصرفن الوقت في الكتابة والتهجيص حتى يأذن ربك ويأتي العريس،وهن على صنفين فأما الصنف الأول فهن مكسورات الجناح كثيرات الأتراح قليلات الأفراح مكبوتات النواح يكتبن ما قل ودل ويمزجن بالعسل الخل، وأما الصنف الثاني فهن القراشانات وعلامتهن أنهن يتجمعن ثنائيات وجماعات غضوبات لجوجات مغرورات متفرعنات لا يبدين تواضع العلماء ولا خفر النساء، طويلات العبارة ثقيلات الأضباره، معكرات للمياه الصافيه مفتقدات للحكمة الكافيه راغبات عن الكلمة الشافيه، عظيمات الغرور يرغين ويزبدن بالشرور ويتوعدن بالويل والثبور تحسبن أحداهن لعظيم ثقتها وعلو نبرتها ملكة على جيوش مجيشة أو سلطانة ذات حسب وجاه أو أن العلم خاتم في أصبعها والحكمة مجموعة في صرتها لا أوقعك الله في طريقهن ولا قاطع مسيرك مع درب أحداهن



أما النوع الثاني فهم الضفداعيون فهم في الحياة الواقعيه والدنيا العاديه مسحوقو الهامه مهدورو الكرامه عديمو القيمة قليلوا العشيرة كليلو البصيرة، يمشي الواحد منهم في الحياة كالخيال يحسبه من يحدثه لشدة خوفه مصاب بالخبال ، فإن عاد لعرزاله وأحكم رتاج بابه خلى لحاسوبه فصار عجبا وزين له شيطانه أن يكون فاتحا أو بطلا فتتلبسه طبيعة غير طبيعته وتتغير طينته وجبلته فيصول ويجول ويخوض المعارك والحروب ويملك العقول والقلوب وهو في مساره قليل الحياء عظيم الدهاء عديم الثقافة مفتقر للطرافه كثير السباب ملطخ للمدونات بالهباب معجبوه بلهاء ومريدوه جهلاء فهو كما قيل في الأثر كنافخ الكير إما أن يحرقك بشرره أو تجد منه ريحا خبيثة.


أما النوع الثالث حياك الله وبياك فهو المنفق وهو قليل الأنشغال كثير الفراغ لا شغله ولا مشغله ولا صنعة ولا منعة فهو كالمصاب أو المصابة باسهال يدلق التدوينات دلقا ويكوم الكلام تلالا يضرب ذات اليمين وذات الشمال فهو كريشة في ريح أو حطبة في لجه فيوم في أعلى عليين ويوم في أسفل سافلين وإن كان لا يعدم ذكر طرفة مليحه أو قصة فضيحه



أما النوع الرابع فاعلم بارك لك الله في صحتك ووسع فسحتك أنه من افتقد الصحاب والخلان أو أنفض عنه الأحباب والندمان فأنكب على كي بورده يشكو لأزراره ما يضيق به قميصه وأزاره وجلهم رقيق الحاشيه بسيط العبارة ميال للتواصل متجنب للفواصل باحث عن الرفقة مبغض للفرقة



أعلم أصلحك الله وسدد خطاك أننا أبقينا خير الأنواع لمسك الختام،وهم من يأتون للتدوين بقلب متين وعلم مكين يفتشون ويبحثون عن اصحاب العلم والفنون يقارعون الحجة باسمها ويقرنون الفكرة بأختها ممحصين الأراء ومن العنت هم براء، إن مدحوا صدقوا وإن عاتبوا رفقوا فهم كتاجر الدر ياتي سوق الجوهر لا يحمل منه واليه سوى الغالي الثمين ولا يقلب فيه سوى الدر المكين، وهم كما قيل في الأثر كحامل المسك إما أن تشترى منه وإما أن يهديك وإما أن تجد منه ريحا طيبا، جعلنا الله وأياكم منهم فالمدونات بوجودهم كمجالس الأدب والعلم يسن غشيانها ويثاب على حضورها



أعلم قوى الله أبصارك وزاد سرعة أتصالك أننا ما قصرنا في بيان جميع الأنواع عن قلة علم أو نقص جهد، إنما خفنا الإملال والتطويل فأثرنا ذكر الأهم والمتن تاركين النوافل والحواشي لفطنة القارىء

نكتفي بهذا القدر من ذلك الكتاب التراثي القيم وهو في طور التحقيق وأعدكم بنشر الأجزاء التي أنتهي من تحقيقها تباعا

حقيقة طرحت بالتدوينات السابقه الكثير من القضايا الهامه وأشكر من كل قلبي كل من أشترك معي في هذا (السيمينار) التدويني الذي ما زال منعقدا، وأعد بالتركيز عليها تباعا قضية قضية طبعا دون نسيان ذكر الدروس المستخلصه وتحليل عدد من الحالات التعليقيه التي تسقط ضوئا كاشفا على بعض الأفكار والمشاعر والمفاهيم المتداوله في مجتمعنا
فالى لقاء


تنويه هام: أعتذر عن إضافة الموديريشن فقد تعرضت التدوينه أمس ليلا لزيارة من أمير جماعة ( الناجون من دورة مياه محطة مصر) المكنى ( مثلي كوي) -مثلي قوي - والذي هددني بصريح العبارة وقال: واله واله وحياة ربنا لو سمعت أنك كلمت مثلي تاني بطريقه وحشه حاوديك في داهيه زي ما حصل لكريم ، أنت ما تعرفش أنا مين
ثم أتحفني بباقة من ألفاظ تدل على الكنيف الذي فيه نشأ وترعرع
وعليه وبما أنني أخاف جدا أتعرض للضرب بعصيان اللولي بوب أو باستيك الجيلاتي
ووقاية من صراصرية الفاظه قررت وضع هذا النوع من الحمايه تجنبا لتعريض زواري الأعزاء لمثل هذا النوع من القرف
لكن طبعا المدونه مدونتكم
ولا تقوم سوى بكم

تحياتي

مخرج عام

العقيد مكتئبا: هل حدث ذلك حقا؟
الجنرال وهو يعالج علبة سجائره: نعم حدث هذا الصباح أخترقت قواتهم الحدود في عدة مواقع
العقيد: هي الحرب إذا
الجنرال وهو يحدق من النافذة نحو الحقول الجليديه: نعم هي أخيرا
العقيد: وماذا سنفعل؟
الجنرال: سنضربهم بكل ما لدينا حتى نعيدهم من حيث أتوا، سنضربهم بلا رحمة وبلا هوادة وليل نهار

عن رواية رحى الحرب

مخرج خاص
الجلال لك ايا ملك الملوك سيد السادة امير الامراء من رحم (نوت) لقد حكمت العالم يا من جسدك من الذهب و راسك من اللازورد و الضوء القرمزي
يحيط بك ان ملايين السنين ل (اون) تمتد كلها في جسدك و جمال وجهك يبدو في (تازرسرت) رضاك ل (كا) (قرين) (اوزوريس-اني) الكاتب لتمنحه
العظمة في السماء و القدرة علي الارض و النصر في (نترخرت) عسي ان ابحر نازلا الي (ددو) كروح حية صاعدة الي (ابدو) كالعنقاء (اللقلق)
عسي ان احضر و اخرج دون عائق من بوابات (دوات) و لعلي امنح ارغفة الخبز في منزل البرد و هبات الطعام في(اون) و مستقرا ابديا في(سخت-ارو) حيث يفيض القمح و الشعير

ترنيمة الي اوزوريس-اون-نفر
من كتاب الموتى المصري




11 comments:

ابو احمد said...

مساء الفل
حلوه التقسيمه دى يااسكندرانى بس انت منشغل قوى بالمعارك ياريت نبحث عن مساحات الاتفاق لان المرحله دى البحث عن مساحات وأسس للاتفاق انفع لمصر واسكندريه كمان

Mirage said...

لكن مين المجنون ألى ممكن يتحالف مع الأخوان حتى ولو لمكافحة بعوضة الجامبيا
لهم روقه وقعده

بحييك على التعبليق ده

انت انسان عظيم


وانا مستنى روقتك وقعدتك دى

عباس العبد said...

انا رديت عليك عند شهروزة
رد افتكاسى قوى جدا
و دى صورة منه
متنشرهاش
رد على فى الخاص
و بعد كده انا حمسها من عند شهروزة
........
اسكندرانى
انا فى اسكندرية و لما قريت تعليقك
ضحكت و فلفست فى الارض
و صقفت و عملت كل حاجة
كنت فى سايبر
و صديقى الى جانبى على الجهاز المجاور قالى فى ايه
قلته اسكندرانى وقع اخيرا
قاللى اسكندرانى مين
تقمصت روح سمير صبرى فى البحث عن فضيحة و قلتله
و احد صاحبى انت متعرفوش
......
انى حقيقة الى انت جانبها
هو فى حاجة اسمها الحقيقة
نرجع بقى من اول افلاطون و الكلام الكبير ده
حنعرف انه مفيش حاجة اسمها حقيقة و انها نسبية و قابلة للتغيير و الكلام الفلسفى الضخم ده
فميش حاجة اسمها حقيقة علشان تبقى انت جنبها
يا برنس
...........
و بعدين قولى انت بتعمل كده ليه
انا مش فاهم
انت عايز تجننى
انى قصص ايروسية الى فى العهد القديم
و انت عارف انه لا فى ادم و حوا و لا خلق و لا قوم لوط و لا فى بنتين دخلوا على ابوهم و لا شريعة و لا ضربات و لا عبور
انا و انت عارفين الكلام ده
فأيه لزمته انك تذكر حاجات فى العهد القديم انت عارف انها مش موجودة
تفسيرى الشخصى انا حاجتين
و متزعلش منى فيه
الاول
يا اما انت بتتظاهر و عايز القارىء ينبهر بيك و يقول اسكندرانى تمام هو الى حيخلص عليهم و يجيب التايهة
يا اما
السبب التانى
انك مش عارف و انك قارى كلمتين فى كتاب واحد الفه و هو مش فاهم حاجة و انت بتردد وراه الكلام الى بيقوله

و بما انى عارف انك مش من النوع الى بيتظاهر
و مش بتاع تقرأ كتاب و تردد الى الكلام من غير ما تفهمه و تعرف اصله و كمان عارف انه مفيش
....
فانا حتجنن
انت بتعمل كده ليه
و بعدين قصص ايروسية ايه الى بتتكلم عليها
و سايب نشيد الانشاد و اسفار موسى و كتب الانبياء
ما فيها حاجات اكثر منطقة و فكر
مش ماسكلى فى قصص متعملش حاجة
و بعدين انت فاهم العهد القديم كويس
المفروض انك فاهم زى ما انا مفترض
و انه من اعظم و اهم الكتب الانسانية بشهادة البشر عبر التاريخ و ان نشيد الانشاد اهم كتاب شعرى فى العالم و ده بشهادة كتاب و منهم توفيق الحكيم
و عارف الكتابة للتحضير الدينى و الكتابة للتجهيز للخلاص و ليه اختيار الشعب ده بالذات و فكرة البرية
و انه مش شعب اساسا
و اكيد عارف الفرق بين الكتابة بالوحى و الكتابة الحكمية و الكتابة الكهنوتية و الكتابة الايلوهيمية
و الكاتب المقدس
فانا مش فاهم انت بتخش ترمى كلام بالطريقة دى ليه
و متوقع مين الى يستجيب ليك من ناس
يمكن متعرفش و لا قريت عشر الى انته بتقوله
الا لو كنت داخل تنكشنى انا
و بعدين انى حقيقة يا معلم الى انت جنبها
اشرحلى بجد انت بتعمل كده ليه
و يا ريت علشان منقعدش نفسر كل حاجة للخلق لأننا مش حنخلص
و انت بالذات مش حتخلص
لأنك يمكن تكون دارس و عارف اكتر منى
فحتقابل ناس حتعض فيك جامد لأن كلامك حيبقى اكبر و اخطر من الى انا حقوله
ابعتلى على الخاص
لو سمحت
الى مش فاهم اى حاجة من كلامى الى انا ذكرته
ميسألنيش يسأل اسكندرانى
هو الى عارف كل حاجة
قابل يا برنس
قابل
.....
اسكندرانى وقع
مين اسكندرانى ده؟
واحد صاحبى انت متعرفوش

Bird of Alex said...

يعني أنا لوعلقت علي كلام شخص مستفز عندك كل يوم يطلع بحكايةوأنا متنرفزه منه وفي حالة غضب عارم وقلتلك يا اسكندراني ما تنشرش الكلام
هتعمللي فضيحه كده وتنشره؟؟؟
ههههههه

تلخيصك وسردك للمشهدين في منتهي الروعة .. ربما لا يتنبه أحد للمغزي عندما يري فيلما ما ويعتبره دربا من الترفيه ولكم مع همومنا اليومية فنحن نحتاج كتيرا لهذا التلخيص
تحياتي أهداف صائبة .. لمن يعي
وعفوفا أعتبرك من فصيلة الذئاب وأري في ذلك مدحا
طبعا دلوقت أمدح براحتي طالما طلعنا من نفس ال... و.... وحاجات كتير

وأما عن المدونين وأنواعهم هناك نوع لم تذكره هو من يغره اهتمام الناس بما يكتب ويكون في بداياته جادا ومتزنا ثم
يتحول من انسان متزن لمغرور سليط اللسان ويتخيل أنه ملك عقول الناس وأصبح العالم العليم علما بأنه مجهول عن الكتيرين ومن هذا النوع كثير
بصراحة شديدة رأي في التدوين خاص جدا وهو إما لخدمة موهبة يتمتع بها الشخص في مجال الكتابة والأدب والسرد وليست مجال عمله أو غير متاح له أن يستعرض تلك الموهبة و يطورها فيلجاء للتدوين
إما لخدمة القاعدة العريضة من المجتمع كما في المدونات السياسية التي تنشر فضائح الحكومة والنظام وبث التوعية وإشعال الحماس لدي الناس الذين اعتادو علي الصحافة المدعومه والصحافة الصفراء فانتهي بهم الحال إلى جماعة من المغيبين
وما دون ذلك من بث الفتن الطائفية ولا مؤاخذة أو التحريض علي أفكار معينة بعيدة عن ذهن وواقع الناس فهي ليست بذات قيمة
بما أنك فتحت الموضوع يستفزني شخص يروي حكايات الفراش طيب واحنا مالنا؟؟
وأخري تشتكي من حبيبتها التي هجرتها
وأنواع من الحوارات والأفكار التي هي ابعد ما يكون عن ما يحتاجه واقعنا
وكفاية كده رغي علي الناس علشان عيب النميمة
ولما نشوف يا تري الحاجه أم علاء هترد عليك تقولك ايه
سلامي لك

Alexandrian far away said...

عزيزي الدكتور ابو أحمد
مساء الورد
جميل أن التقسيمه عجبتك
صدقني الفكره الساسيه ورا التدوينه من أولها كانت البحث عن نقاط الأتفاق وأختبار نقاط الأختلاف، كان البحث حول أمكانية تواجد نواه أو لنقل بذرة لطبقة مثقفة مصري أنتلجنسيا قادرة على البدء بشرارة الثورة الوطنيه الديموقراطيه
الصراحه لم أتخيل هذا القدر من التشوه في الوعي والتفكير والمبادىء وأنعدام أستيعاب الأساسيات المبدئيه
كحقوق الأنسان وحق المواطنه
الطائفيه اصبحت قضية اساسيه
أصبحت جزئا اساسيا من الوعي
لا تلمني إن هاجمت
أعلم أنك عشت عصرا افضل من هذا رايت أنا بقاياه
وأنت تعلم أن الكارثه هائله
وأن الرتق أتسع على الراتق

تحياتي
ولا تحرمني ثاقب رؤيتك وتعليقاتك

Alexandrian far away said...

ميراج
أشكرك يا عزيزي
أنا لا عظيم ولاحاجه
وأي شخص مع الحد الأدنى من الوعي حيكتشف أجندة الأخوان
وهم يسلكون سلوك الحبار ويطلقون سحابة من الحبر لتخفي حركتهم الحقيقيه
تحياتي
وقعدتي مع الأخوان مش بعيده

Alexandrian far away said...

عزيزي عباس
أنا رديت عليك هنا لأني فعلا بطلت التعامل
مع التدوينه التانيه دي لأنه من الواضح أني لا أناسب
لا الجو ولا التوجه ولا طريقة الكتابه هناك
ثم بما أنك نشرت الكلام على العلن أيه معناه أيه أنك تطلب مني أرد على الخاص
عجيبه الأشتغاله دي يا رامز بصراحه
وبغض النظر أنك ضحكت وأطنطت وعملت شقلباظ كمان
فاسمع مني النصيحه دي بأعتباري أسكندراني وبافهم في السمك
مافيش سمكه مش ممكن تتصاد مهما بلغ حجمها وقوتها وشراستها
لكن عشان تصاد سمكه كبيره محتاج شبكه كبيره وقويه
ومحتاج خبره طويله وتمرين
حقيقة ايه يا عزيزي التي تتكلم عنها؟
وأي أفلاطون؟
أنا لا أتبع الفلسفة المثاليه، وفكرة أفلاطون قصه جميله للأطفال تجاوزتها الفلسفه من زماااااان
ثم أنا كنت أتكلم عن الحقيقه النسبيه التي يمكن أدراكها في الزمن والمكان المدركين بشريا
أما حقيقة افلاطون المطلقه المتددة عبر زمان ومكان لا نهائيين ولا فيزيقيين أما حقيقة افلاطون المطلقه فلا تعنيني
لأني لا تعنيني فكرة المطلق مبدئيا.
----------------
(انى قصص ايروسية الى فى العهد القديم
و انت عارف انه لا فى ادم و حوا و لا خلق و لا قوم لوط و لا فى بنتين دخلوا على ابوهم و لا شريعة و لا ضربات و لا عبور
انا و انت عارفين الكلام ده)
يعني أيه الجمله دي؟
هو حضرتك مش مسيحي برضه وتعترف بالمسيح كمخلص وبالرب كأله؟
حدد موقف يا رامز
أنت مؤمن ولا لأ
لعبك ع الحبلين مش كويس
وبعدين يا عزيزي أنت عاوزني أكتبلك مثلا بحث عن الأيروتيكيه والتاثيرات الوثنيه في المسيحيه في رد على تدوينه بتلاته أبيض؟
ماشي بس حاكل منين في الشهر الى حيخاده الموضوع مني؟
--------------
أنا لم انكر أهمية العهد القديم ككتاب أدبي ومخزن لحكمة وتطلعات شعب مثله كمثل غيره من كتب الحضارات
ولو قال الحكيم ذلك عن نشيد النشاد فهو مخرف
لأنه يجب عليه أن يقرا كل الكتب الشعريه بكل لغاتها عبر التاريخ كله ويتيقن من قوتها الشعريه حتى ينتقي واحد منها ويعتبره أعظم كتاب شعري في الدنيا
صح ولا لأ؟
ثم يهمك ايه راي الحكيم
هو مش كتاب مقدس برضه؟!!
أنا مستعد لي نقاش يا رامز
ليس لكي افوز لأني لا العب مصارعه بالأفكار
لكن لكي أتعلم وأعرف وأختبر معلوماتي ومفاهيمي ومواقفي
والصراحه أنا سالت نفسي
وما فهمتش أغلب كلامك
أتمنى ع الأقل تكون أنت فاهمه
تحياتي

Alexandrian far away said...

على فكره يا رامز
نسيت اقول لك
عن اليروتيكيه في المسيحيه
أبقى اقرأ رؤية سانت تريزا للملاك ورمحه الذهبي
وقولي مش أيروتيكيه دي؟
الأيروتيكيه مش عيب
وفي الختام أهديك جملة ابراهام لينكولن الرائعه:



لا الأنجيل كتابي ولا المسيحية معتقديي،وأنا لا أستطيع ابدا أن أوافق على النصوص الطويلة المعقدة للدوجما المسيحيه
وأهديك الرابط ده كمان
http://nobeliefs.com/DarkBible/DarkBibleContents.htm

عباس العبد said...

نهارك فل يا برنس
بما انك سمكة كبيرة و انا مقدرش اصطادك
فحقولك
انا مسيحى
بس بينى و بينك
....
الله يسامحك حتدخلنى فى متاهات مش حعرف افلفص منها زيك
.....
انا من اتباع المدرسة الرمزية و اللاهوت الجديد و نظرية البلاسيبو و نفى المعجزة
و الكلام ده
و كمان انا دارسه فى معهد التربية الدينية
عقيدة و علم نفس و لاهوت و طقس
........
انا من اصغر اقلية فى العالم
انا مسيحى مصرى
يعنى اقلية فى مصر
و كمان كاتوليكى
يعنى اقلية فى المسيحيين المصريين
و كمان كاتوليكى شرقى
يعنى اقلية وسط الكاتوليك
و كمان و بلا فخر
زملكاوى
يعنى احنا زى الباندا
لازم تحافظوا علينا
....
اما انك مسمعتش عن الى انا بقوله
فديه مصيبة يا برنس
لأن دى حاجات شرحها يطول
و يطول قوى
3 سنين دراسة عايزهم فى تدوينة
يا سمكة انت يا كبير
.......
الا قولى بامانة
انت فعلا مسمعتش عن الحاجات دى من مسيحيين قبل كده
و لا انت بتشتغلنى

عباس العبد said...

و بعدين قولى صحيح
ليه الاسكندرانية مغرورين و بيتنكوا علينا احنا بتوع القاهرة
انا بقالى اسبوعين فى اسكندرية
انا اتبهدلت
انتم بتكرهونا قوى كده ليه
بجد
........
بناتكم فى الجون يا معلم
انت متجوزتش موزة منهم لحد دلوقتى ليه ؟

Alexandrian far away said...

عزيزي عباس
عارف أنك مسيحي
ومسيحي قوي كمان يا وحش
لكن بصراحه اقولك
أنا بأتعامل في موضوع الأديان ده مع النسخه الأصليه، الأستندر يعني ، بتاع الفابريكه
يعني أنا في السلام ماليش دعوه لا بالقرأنيين ولا بالمعتزله الجدد ولا الحدوته دي، يا أما سُنه بختم أصاله من بن باز يا أما شيعه بورقة أعتماد من السيستاني شخصيا، وفي المسيحيه برضه يا اما ارثوذكسي شحط محط يا أما كاثوليك من ألى بيباركم عم البابا بندكيت شخصيا الى أنا معجب بيه قوي ولحد مدهش، معناه ايه تعديل على الموديل الأصلي في الأديان أنا ماليش دعوه بيه، لكن نفي معجزه أزاي يعني؟
الأيمان المسيحي مبني أساسا على معجزه، لأ وكاثوليكي كمان!!
عموما الفكره شيقه وأكيد حانبش وراها
لكن برضه حافضل أناقشك بأعتبار كاثوليكي من بتاع بندكيت الأصلي
على فكره أنا برضه اقليه اقل منك
حابقى اشرح لك بيني وبينك على الأيميل
===========
على ذكر غرور السكندرانيه فده موضوع طويل له علاقه بالعمق الثقافي والتاريخي والحضاري للمدينه المقدسه الأسكندريه
وله علاقه بموقف المصريين في العصر البطلمي من الأسكندريه والسكندريين
وله علاقه بالبلاوي الي بيعملوها المصيفين كل سنه في المدينه
أما عن السكندريات يا عزيزي
فهن تنكات وتنكات قوي وتنكات ع الفاضي وع الفاضي قوي كمان
ما عدا أقليه طبعا وغالبا أتجوزوا كلهم وقعدت لنا التنكات
وعلى فكره فين المزز دي ولا مؤاخذه؟
ما شفتهمش
يمكن نظري ضعف
تحياتي وابقى تعالي في الشتا