Saturday, September 15, 2007

الحرب في بر مصر



مع أستئذان الأستاذ يوسف القعيد

قضت محكمة جنح العجوزة بالحبس سنة لكل من رؤساء تحرير صحيفة الدستور ابراهيم عيسي و الفجر عادل حموده و صوت الأمة وائل الابراشي ورئيس التحرير السابق لصحيفة الكرامة عبد الحليم قنديل.
كما قضت المحكمة بتغريم كل منهم 20 الف جنيه وبكفاله قدرها 10 آلاف جنيه بعد ان دانهم القاضي شريف اسماعيل بنشر اخبار كاذبة تسيء للحزب الوطني وقياداته

بجد خبر كويس
كويس فعلا وحاجه تفرح وتشرح القلب الحزين
ليه؟
لأنه وللمره الأولى من زمن طويل يتذكر نظام حسني مبارك أنه يحكم دوله وليس عصابة بلطجيه أو مافيا وبدلا من ارسال وحدات المليشيات الخاصة التابعة لولي العهد (جيمي باشا) الزفت الصغير لضرب وبهدلة وتعرية الأربعه في الحارات المظلمة أو بالمناطق المهجورة من الطريق الصحراوي - كما فعلوا بقنديل وبحمد منصور من قبل- تذكر النظام أنه دوله ويمتلك أدوات دولة من شرطة مرهوبة الجانب ونيابة مطيعة وقضاة ما تخرش أحكامهم الميه فكان أن سلط سيف قوانينه المسخره وقضاته المهرجون على الصحافه غير الحكوميه، ربما لأن الأمر قد أتى هذه المرة من السلطانة أم البنين سوزان مبارك أغا وهي لا تتسم بسعة الصدر التي يتميز بها السلطان مبارك خان ، كما وأنها أبنة الأصول لا تلجأ للبلطجيه وشغل الصيع، طيب وليه البلطجيه؟ ما النيابه والقضاء فيهم الشفا،
لكن ماذا تعني تلك الحركه؟
ببساطه النظام يسحب منا حق الصراخ
حق فش الخلق
أو ببساطة ومباشرة أكثر النظام يسحب منا حق النباح
لم تعد مقولة الكلاب تنبح والقافلة تسير وتبيع وتهدم وتخرب وتنهب كافية
لم تعد القافلة تكتفي بالسير فقد ضاقت ذرعا بالنباح فقررت كسر فكوك النابحين، ربما لأن شركائها الجدد تخيفهم الأصوات العالية، لربما لأن المستثمرون الجدد لا يحبون الضجيج أثناء نهبهم لثروة هذا الشعب الغافل ليس عن السكين التي تسن بل عن النصل الذي يحز عنقه ويسلخ جلده ويقطع أوصاله وهو حي يتنفس
ربما لأن المستثمرون الرئيسيون يفضلون الصمت أثناء نهشهم جسد هذا الوطن المنكوب بشعبه قبل حكومته
أو لأن (إعمار) الإماراتية لا تريد أن يرتفع صوت فوق صوت بلدوزاراتها وهي تدمر مستشفى الشاطبي الجامعي للأطفال مع مباني جامعة الإسكندريه
الحق اقول
أول ما خطر لي وأنا أقرأ الخبر هو (الحرب) نعم الحرب، هذا عمل جديد من أعمال الحرب التي يشنها علينا نظام حسني مبارك، وكما قصفت أمريكا مقر الجزيرة لكي لا يصل للعالم ما يحدث بالعراق، تقصف حكومة الأحتلال المباركي الصحف غير الحكوميه لكي لا يعلم أحد بما تفعله- بغض النظر أن المعرفة لن تؤدي لأي فعل غالبا
يفعل النظام خيرا حين يخفي علينا ما يُفعل بنا وبوطننا، أليس من السنة أخفاء الشفرة عن الذبيحة؟
ثم ما هذه التهمة (التحفه) العجيبه التي تدل على خيال ضحل وقصور شديد في التصور

نشر اخبار كاذبة تسيء للحزب الوطني وقياداته
طيب شوفوا بقية حيثيات الحكم التهريجيه

الصحف الاربع تناولت مبارك وعددا من الرموز بالمساس بصفتهم الحزبية وما يتعلق بعملهم في عدد من الاكاذيب التي يحقق نشرها اضرارا بالمصلحة العامة اذ تؤثر بالقطع في نفوس افراد المجتمع بل وتصيبهم بالاحباط تجاه رئيس الحزب الوطني وهو رئيس الدولة ورئيس الحزب الحاكم الي جانب ان الحكومة غالبية اعضائها من الحزب الوطني

في العهد الملكي استعملت تهمة ( العيب في الذات الملكية) لأرهاب وتخويف الصحفيين والوطنيين ).. وفي العشرينيات حوكم الكاتب الكبير (عباس العقاد) بتهمة العيب في الذات الملكية وسجن بسببها تسعة أشهر رغم أنه كان عضواً في البرلمان المصري، وها نحن
نعيد تطوير التهمة بما يتوافق مع النظام الجمهوري المصري لتصبح
لتصبح ايه؟
العيب في الذات الحزبية الوطنية الديموقراطية؟!!!!، ألم يجد ذلك القاضي البائس ووكيل النيابه الأبأس منه تهمة محترمه عن هذا الهراء؟
لكن البؤس لا ينتهي هاهنا، فما زال بئر الوقاحة عميقا ينضح بما يملاه
تقول (طقطوقة ) أخرى من الحيثيات


قالت المحكمة ان ما نشر في الصحف الاربع تضمن عبارات تسيء للحزب الوطني ورموزه وتتهمه، خلافا للحقيقة وبالكذب، بأنه حزب يحكم مصر بالحديد والنار ويذبح الشعب ويتسم بالاهمال والقمع والاستبداد

مظلومه والله الحكومه، مظلومه وبريئة وبراءة الأطفال في عينيها، ومهضوم حقها من الصحافه الجباره المستكبره ثم ينحدر القاضي إلى مستوى كتاب الكوميديا الفاشلين ثقيلي الظل ليقول

ان تلك الاخبار الكاذبة المحمولة بعبارات السب تجهض الروح الوطنية لاعضاء الحزب الوطني وتفقدهم الثقة في قيادتهم المتمثلة في رموز الحزب الوطني الحاكم وهو امر يترتب عليه كثير من الضرر بالحماس العام الوطني وبالانتماء للحزب الوطني الذي يرأسه رئيس الدولة بل يستتبع بالضرورة فقد الانتماء للدولة والدفاع عن كيانها في كافة المجالات

هكذا وضحت الرؤية وزالت الغشاوة وشقشق نور الحق ، أكتشفنا أخيرا ان أعضاء الحزب وطني عندهم دم وأن جلودهم الخرتيتية المدرعة ارق من ورق الياسمين وأن كلام الصحافة يفت في عضدهم ويقلل من حماسهم؟
حماسهم لأيه؟
لنهب البلد وتخريبها وبيعها ، لأستغلال نفوذهم ونشر الفساد في طول مصر وعرضها؟

الحقيقه لا ارى أي نقصان في ذلك الحماس فالنهيبه قايمه والنهب دوار
ثم تثبت المحكمة قاعدة شديدة الأهميه وحيث أن حكم القضاء هو عنوان الحقيقة فقد ثبت نهائا أن الحزب الوطني هو مصر وأن أي مساس به هو مساس بالوطن وأمنه وأستقراره والدفاع عنه
طيب اقول ايه؟
معلش الدنيا صيام
من سمع في الدنيا كلها عن جريمة تسمى المساس بالحزب الحاكم؟؟؟
أزيدكم من الشعر بيتا
لن أسمى رؤساء التحرير الربعة شهداء للحرية أو محاربون من أجل الديموقراطية فلكل منهم أرث فيه كثير من القيل والقال، لكن لنرى ما حدث كعينة مما يستعد الزفت الصغير لفعله بنا إذا ما تبسم له الزمان وأصبح زفت مصر الكبير، أكتمال القمع على يد نظام يدير فيه رجال الأعمال الحكومه ويتحول فيه الجيش لأنكشارية مرتزقة معروضين للايجار والإعارة، بينما تفتك عصابات قتلة الداخليه بالمواطنين ويمنع حتى حق التأوه تحت الحذاء الحكومي الداعس على رقابنا
ذلك هو المصير الذي ينتظرنا
الحرب معلنة علينا
ونحن المصريون هزمنا دون أن ندرك
وضاع وطننا

تسمعوا نكته؟
أتعلمون ماذا كان يناقش الأعضاء الموقرون لمجلس الشعب سواء أخوان أو طني عشية اصدار هذا الحكم المسخره؟
وأنا أنقل عن موقع العربية نت
برلمانيون مصريون يطالبون بمنع الرقص والكليب في الخيم الرمضانية

هو ده المهم يا اعضاء برلمان مصر؟
هوده المهم يا أعضاء برلمان الأنس والحصانة والفرفشة؟


يا حريه فينك فينك
عيلة مبارك بيني وبينك







14 comments:

Bella said...

كل سنة وانت طيب
رمضان كريم

ايه ياعم انت بس مش كفاية علينا الحرب القائمة في بر مصر
لازم تقلب علينا المواجع

زي ماقالوا فعلا الحكومة تهدينا ياميش رمضان

خد هذه التدوينة شوفها

http://afkaar-bella.blogspot.com/2007/09/blog-post_13.html

جوستيـن said...

:)))


بس ما تحرقش دمك
ماممنوش فايده

Esmat said...

حسبنا الله ونعمة الوكيل
حنقول ايه
يمكن - ده يخلينا نعمل حاجة
طالما ان الكلام بقى له عقاب
يبقى نعمل حاجة بقى
بس نعمل ايه وازاى
تعبنا فعلا
حولونا اى
شعب محطم المعنويات
و المصيبة ان مفيش اللى يلم
الشعب وراه
مجموعة يكون همها مصر ومصلحة مصر
وليست مدفوعة من احد
او طمعانة فى سلطة
عايزين بطل
وبما ان زمن الابطال ولى
يبقى مفيش حل
غير الدعاء
اللهم اسالك ان ترفع غضبك عنا ولا تأخذنا بذنوبنا اللهم ارفع غضبك ومقتك عنا

Marvel said...

القاضي مبرراته هزلية في حيثيات الحكم..اللي مضايقني الصراحة مش الحكم اكتر ما اللي مضايقني هو كلام القاضي

قال ايه..هز انتمائهم للحزب هيأثر على انتمائهم لمصر

ومين قال ان الحزب الوطني هو مصر!؟

الرد المناسب للكلام ده للاسف مينفعش يتقال في شهر فضيل زي اللي احنا فيه

رمضان كريم

عباس العبد said...

رب قوم ذهبوا الى قوم و لكن القومن الاوالانيين لما راحوا للقومن التانيين
ملاقوهمش
خدوا تاكسى و رجعوا تانى
.......
و الى ينكسف من بنت عمه ما يجبش منها خضار
...
دى وجهة نظرى فى القضية الصراحة

amro said...

هاى اسكندرانى
صدقنى مفيش فايدة، انا كتبت بوست اسمو يوم حزين فى تاريخ الحرية، وبعدين لغيت النشر، وكتبت اى كلام
الثورة هى الطريق الوحيد لاقتلاع اى نظام فاسد لكن اعتبار ان القضاء جزء من حركة الديمقراطية فى البلد والكلام دا مش اكتر من اعتذار عن سقوط الفئة الموثوق فيها فى قبضة النظام
بتهيالى ميزة النظام دا بس ان هو مثبت الاخوان
تحياتى

Alexandrian far away said...

أعتذر مبدئيا لكل المعلقين عن أنقطاعي عن المدونة الأيام الماضية بسبب ضغوط عمل أستثنائية

Alexandrian far away said...

ده يا ميش منيل بنيله ومسوس ويوجع العقل والبطن يا بيللا
عموما أنا حأعلق في مدونتك

Alexandrian far away said...

المبدعه جوستين
ما أتحرق وخلاص
لكن أزاي مامنوش فايده؟
لأ منه فايده طبعا
ومش لازم نسكت أبدا

عباس العبد said...

انضم الى الحملة
حملة
سى السيد
vs
كلنا ليلى
شارك معنا فى اعادتهن الى رشدهن
طالبهن رفع شعار
كلنا امينة
زوجة سى السيد
....
قولوا ورايا يا بنات
كلنا امينة

Alexandrian far away said...

عزيزتي Esmat
القادة ذوي الكاريزما لا يسقطونمن السماء بل تنبتهم الأرض تخلقهم الشعوب وتحملهم أحلامها وفدراتها، ليكونوا يمثابة الطرف المدبب من السيف ذو النصل الحاد الصلب، وإذا ما كان النصل قد أثلم وتضعضع فلا عجب أن يحاول احتلال موقع القادة أمثال عصام العريان والمسيري وأيمن نور.

تحياتي وأسفي للتأخر في الرد

Alexandrian far away said...

عزيزي Marvel

الصراحه مصر تاهت وضاعت في الزحمه
مصر تبقى شويه الزعيم القائد الملهم
ومصر تبقى شويه التنظيم الممثل لقوى الشعب العامل
ودلوقتى تدحرج بها الحال لتكون الحزب الوطني
أظن لازم الأول نقول أيه هي مصر
مش كده؟

Alexandrian far away said...

عزيزي عباس العبد
الصراحه أن قدراتي الفلسفيه الفكرية لا تمكنني من فهم عمق أبداع براعة تعقيد أفتكاس تعليق حضرتك

تحياتي
أنت فعلا خساره في البلد دي

Alexandrian far away said...

amro
أهلا بك في المدونه
أسمح لي أختلف معك في نقطتين
الأولى : أنه فيه فايده أكيد ولن يكون نظام حسنى مبارك خان أشد علينا من حكم الهكسوس والعثمانيين والحاكم بأمر الله

والثاني : هذا النظام لا يثبت الأخوان بل يدعمهم فحين تقوم بتبوير ارض تنمو فيها الحلفاء والهيش وتسكنها العقارب والثعابين
وهذا النظام الفاسد هو من بور مصر فكريا وسياسيا

تحياتي وشرفتني