Wednesday, September 05, 2007

على الماشي

أخواني القراء
في هذه الأيام السوداء من تاريخ مصر
لا نجد سوى صفحات مجيدة من تاريخنا نستدعيها عسى أن نجد فيها السلوى والتعزيه


شجرة الدر.. السلطانة الحكيمة مؤسسة الدولة المملوكية

لقي السلطان "الصالح أيوب" ربَّه في ليلة النصف من شعبان (سنة 647هـ -5 مايو 1250 م ) والقوات الصليبية تزحف جنوبًا على شاطئ النيل الشرقي لفرع دمياط؛ للإجهاز على القوات المصرية الرابضة في المنصورة، وكانت إذاعة خبر موت السلطان في هذا الوقت الحرج كفيلة بأن تضعف معنويات الجند، وتؤثر في سير المعركة.

ويذكر التاريخ أن شجرة الدر وقفت موقفًا رائعًا، تعالت فيه على أحزانها، وقدمت المصالح العليا للبلاد، وأدركت خطورة الموقف العصيب، فأخفت خبر موته، وأمرت بحمل جثته سرًا في سفينة إلى قلعة الروضة بالقاهرة، وأمرت الأطباء أن يدخلوا كل يوم إلى حجرة السلطان كعادتهم، وكانت تُدخل الأدوية والطعام غرفته كما لو كان حيًا، واستمرت الأوراق الرسمية تخرج كل يوم وعليها علامة السلطان.

وتولت شجرة الدر ترتيب أمور الدولة، وإدارة شئون الجيش في ميدان القتال

طبعا أحنا عارفين حاليا الصليبيين فين بالظبط، ومدى مستوى معنويات الجنود والشعب
وخلي الطابق مستور

الريس صحته زي الفل

فل أيه يا حاجه هو أحنا قاعدين على القهوه؟

فين الراجل يا أم علاء؟
فين الريس ولا مؤاخذه؟

12 comments:

Mirage said...

يخرب بيت سنينك

مش ممكن

هو انت اللى كنت واقف معانا امبارح ولا ايه ؟!!!!!!!!!!!؟؟؟؟

اصل لسه فى واحد فى محطة اتوبيس مكلمنى على موضوع شجرة الدر ده امبارح انا وواحد صاحبى

:)

انا عارف طبعا انه مش انت
بس اصلى فعلا كنا لسه بنتكلم فى الموضوع ده

وكان بيقوللى انهم مخبيين الخبر لحد عيد الفطر

:)

Bird of Alex said...

يا ابني مش بيقولو امبارح قابل طوني بلير وعاهل الاردن ومش عارف مين؟؟
أنت ما أخدتش بالك؟؟
ده حتي مكتوب في الجرنال
تفتكر ما حصلش الكلام ده
هو بصراحة أنا ما شفتهوش بعيني بيقابل حد ... بس شفت الجرنال
:))

Ρών, said...

و الله أنا اتولدت لقيته موجود ، يعني الحكاية بقت ارتباط

تؤتؤتؤ...و هوة إحنا لينا مين غيره؟

Esmat said...

إسكندرانى
تحياتى لك -بلاش تقول كده على الريس -بلاش تقاطع- لان الواحد لما يفضل يفكر ويتمنى حاجة مش بتحصل
وبعدين إنتوا فاكرين
إن الريس ده بنى أدم!!!!هههها
وممكن يمرض او يموت زى البنى ادمين
لا
ده إعتقاد خاطىء
الريس ده ملاك
والملايكة لا تموت
والسنة الجاية ربنا يدينا إحنا العمر
علشان نحتفل معاه بعيد ميلاده ال80
وعقبال ال 180
---------و

Alexandrian far away said...

Mirage
يخرب بيت سنينك أنت كمان
لأ ممكن
هو أنا ألى كنت واقف في محطة الأتوبيس
بالأماره الأتوبيس أتأخر وجه مزحوم
ماهو أنا مخاوي جنيه فلبيني هنا
ومن أهل الخطوه
وأنشاء الله نروح معيدين وواكلين كحك نعزي فيه ونضرب بمب ونطير بلالين

Alexandrian far away said...

الصديقه العزيزه
Bird of Alex
والنبي هو قابلهم؟
طيب يعني مش محتاج أكلمك عن مستوى تطور برامج الخدع والثري دي
بقت حاجه تهبل
ثم فاكره الملك فهد بتاع السعوديه لما قعد خمس سنين ميت أكلينيكيا ومحنطينه يطلعوه من الفريزر ويحركوا ايده بسلكه يسلم ع الناس ويرجعوه الفريزر تاني؟
ربنا ما يحكمش علينا برئيس بيحكم من الفريزر

Alexandrian far away said...

Ρών,
أهلا وسهلا
نورتي المدونه
حلو الأسم اليوناني
بس يعني ايه؟
:-)
أنتى حالتك أسوأ من حالتي
أنا كنت عيل لما حكم ودلوقتي شعري بدأ يبيض وهو لسه ريس
يا لهوي
فاتك السادات والله
كان مسخره
نورتي المدونه

Alexandrian far away said...

Esmat
الريس ملاك طبعا
من ملائكة العذاب
من زبانية جهنم
وربنا سلطه علينا يعاقبنا بيه
أرفع غضبك ومقتك يا رب
ربنا يعينه ويأويه
أميييييييييين يا رب

Ρών, said...

Alexandrian far away

!شكراً شكراً ...إيفخاريستو بولي

Ρών= Ron.

ماعلش بقى عقدة اللغات لما الواحد بيكون بيدرس لغة بتنضح عليه!!..

ياااااه السادات ، لا يا عم ! أنا بحمد ربنا ع الوضع دة! كان زمان نص شعب مصر في السجن لو نظام السادات هوة إللي ماشي
...

و سجن عن سجن برضو يفرق

Alexandrian far away said...

العزيزه رون
أحسدك على معرفتك باليونانيه
كنت أتمنى لو تعلمتها في وقت ما
على فكره السادات كان ظريف والله
كان كوميدي وحبوب
زمهرج
ودمه خفيف ودمه حامي
الله لا يرحمه
مش حتة العجين غير الخمرانه أللى بتحكم دلوقتي
تحياتي

الطائر الحزين said...

بقول لك
ماذا لو مات الرئيس؟؟؟
يعنى ممكن تكون الشائعة نبهتنا لهذا السؤال

Alexandrian far away said...

الطائر الحزين

تصدق سؤال مهم فعلا يستحق نفكر فيه