Thursday, March 27, 2008

لا تحزن..فلا أحد معك..... مسرحيه


الفصل الأول

(صالة مشمسة بضوء الصباح المبكر، في المواجهه نافذة زجاجية كبيرة تحتل أغلب الحائط وتضىء المكان، إلى اليسار مدخل يؤدي لبقية الشقه، إلى اليمين باب يؤدي لخارج الشقه، الصاله فارغة من أي أثاث ما عد طاولة كمبيوتر وكرسي بلاستيكي إلى اليمين، وكرسي أخر أصغر حجما في المنتصف إلى جانبه طاولة بلاستيكية صغيرة عليها أطباق بائتة من ليلة الأمس، إلى يسارها صندوق كرتوني يستخدم ككرسي أحيانا، تتناثر كراكيب متنوعة وخرق وأكياس هنا وهناك، لكن المكان يبدو فسيحا وغير قذر)
يجلس (هو) على المقعد أمام الكمبيوتر مرتيدا شورتا وفانلة داخليه، شعره مهوش وهو يدخن ويشرب فنجان قهوه، يبدو عليه الإجهاد وأنه لم ينم ليلته، يدخل (أنا) مرتدياا ثياب خروج بسيطة، قميص قطني وبنطال جينز، كلا الرجلين عادي المظهر دون أي ميزة خاصة، هما يشبهان بعضيهما ويشبهان ملايين الرجال العاديين بمنتصف العمر

أنا: صباح الخير

هو: صباحه

أنا: مالك؟

هو: مالي؟

أنا: شكلك وحش ع الصبح

هو: عادي

أنا: لأ بجد ....مالك؟

هو: محبط

أنا: من أيه؟

هو: كنت باقرا في المدونات شويه

أنا: وأيه ألي أحبطك بالظبط؟

هو: كلهم تقريبا..خصوصا فانتازيا بتاعتك

أنا: أيه بتاعتي دي؟ ما تحسن ألفاظك

هو: مش أنت طالع بيها السما وطول الوقت بتشكر فيها؟

أنا: صحيح..هي ممتازه فعلا وذكيه ومثقفه وأرائها مستنيره وقويه...مالها فانتازيا؟

هو: كل ده؟ رغم أنها يمينيه التوجه وليبراليه؟

أنا: مش مشكله الخلاف الأيدولوجي لكن فيه نقاط أتفاق

هو: أنت نسيت رأيك ايه في الليبراليه والليبراليين؟

أنا: لأ ما نسيتش...لكن التشدد الأيدولوجي مش مطلوب دائما

هو: ده برضه ما كانش رأيك زمان

أنا: قصدك أيه؟

هو: (بحدة لا تخلو من سخريه) أنت عجزت وضعفت وقبضتك أرتخت

أنا: (بهدوء لا مبالي) أنت طالبه معاك عراك معايا ع الصبح مثلا؟

هو:(مهدئا) لأ أبدا أحنا بنتكلم بس.

أنا: طيب مالها فانتازيا؟ محبطاك ليه؟

هو: قريت التدوينه الأخيره وردودها وردودك وردود الناس والحيوانات كمان... أحبطت ، الموضوع قلب قعدة فقها، قال أبن حنبل، لأ قال أبن حوقل، بس ده الشافعي قال، بس ألي مش شافعي قال برضه...قعدة فقها، كأني في درس فقه في الأزهر.

أنا: (متحيرا) طيب كنت عاوز أيه يعني؟ ما هي دي مرجعيتها..هي مسلمه ومؤمنه..أنت كنت فاكرها نوال السعداوي ولا ايه؟

هو: هي السعداوي مالهاش مرجعيه دينيه؟

أنا: (مترددا) غالبا مالهاش

هو:(مبتسما) يا شيخ..ده أنا كنت فاكرها من أتباع هيكاتي ألهة الساحرات والقمر

أنا: (عصبيا) بطل هزار وأتكلم بجد، أيه أعتراضك على كلام فانتازيا مثلا؟..المرجعيه الدينيه؟

هو:(منتصرا) أيوه بالظبط ..المرجعيه الدينيه

أنا: أمال أنت عاوز مرجعية مين بالظبط؟

هو: (متحمسا) مرجعية البشر، الناس، مرجعيتنا أحنا..أحنا البشر (بمزيد من الحماسة الخطابيه) هذه مملكة البشر، مملكة السماء ليست هاهنا ، هذه مملكتنا نحن ونحن نديرها ونقنن لها ولو أراد الله أن يقيم مملكته على الرض فليرسل من يديرها أو ليأتي بنفسه ليديرها لنا

أنا:(مستفزا) أيه يا عم فيه أيه؟ هو مين ألي ييجي يديرها؟ نبي مثلا؟ طيب ما الناس المؤمنه كتيره والحمد لله وأحنا عندنا كتاب الله والسنه ونقدر نطبق منها

هو:(ساخرا) لا يا صاحبي، الموضوع فيه ألتباس كبير، نحن بشر، محدودين ونسبيين ولنا نزعاتنا الخاصة وميولنا الفرديه فكيف يطلب منا أن ننفذ مشيئة الأزلي الأبدي اللامحدود، كيف تتوقع من مادة أن تحمل مسئولية الميتافيزيقا؟ ثم أنت نسيت نقطه مهمه

أنا:أيه يا سيدي؟

هو: الدوله الدينيه سقطت وأنتهت من زمن بعيد ، سقطت بمرجعيتها الهابطة من السماء، والبشر أقاموا الدولة المدنية متعددة الديانات والقيم والتي تنبت مرجعيتها من الأرض، في مجتمع حيث الكل بلا استثناء مسلمين سنه حنابله وأقول الكل بشكل مطلق يمكن حينها أن نستعين براي أبن حنبل ونطبق فقهه، لكن في مجتمعات متعددة الأديان والمراجع القيميه لا يجوز أن يفرض أحد رأي ألهه على بقية الناس.

أنا: (متحيرا) أزاي يعني مش فاهم موضوع راي الهه دي

هو:(بنبرة معلم) في مجتمع يضم أكثر من ديانة ومذهب لا يجوز مثلا ان يقول مسلم أن الله _- ربه- قال كذا وكذا وعليه فهو قانون لأن وقتها لا يمكن مثلا لبوذي يعيش بنفس المجتمع أن يطالب بالتصويت على هذا القانون لأسقاطه، وعلى العكس لو قال هندوسي أن الإله براهمان قال كذا وكذا وأن هذا قانون فلا يمكن للمسلم أن يطالب بالتصويت على هذا القانون لإسقاطه، والحقيقه أنه لا يمكن حل الموضوع لأن كل شخص سيتعصب لألهه وسينتهي الوضع بحرب دينيه غالبا

أنا:( قليل الصبر) أيه موضوع ألهه ده؟ هو الله مش رب البشر كلهم ولا ايه؟

هو: (بهدوء) أيوه لكن من وجهة نظر المسلمين فقط، الهندوس لهم رأي أخر، يختلف مع معتقد البوذيين ويتناقض مع ديانة السيخ وهكذا

أنا: لكن يا عزيزي في مجتمع أغلبيته مسلمة أعتقد أنه من الديموقراطيه والعداله أن يطبق شرع المسلمين، مش كده ولا ايه؟

هو: (متأملا) يا سلام، أيه الفهم المقلوب ده؟ هما علموكم الديموقراطيه كده في الحزب يا رفيق ولا ايه؟ المشكله يا عزيزي أن القانون الرباني نهائي ومطلق وصائب مطلقا وعليه لا يمكن تغييره، لكن القانون الوضعي لأ ممكن تخطيئه وتغييره، في حالة القانون الرباني الذي تتبناه الأغلبيه لا امل للأقلية في أن تحشد الأراء يوما ما لتغييره أو ألغائه، لكن في حالة القانون البشري طبعا هناك دائما أمل في إمكانية حشد قدر كاف من الأراء لتغييره أو إبداله أو إلغائه حتى، هي دي الديموقراطيه

أنا: لكن أنت نسيت أن دي أوامر ربنا وأننا يجب أن نتبعها

هو: (ببرود) أيه الضمان؟

أنا: ضمان أيه؟

هو: ضمان أنها فعلا أوامر ربنا؟ حد شافه بيبعتها؟ حد سمعه بيقولها؟ حد عنده نسخه عليها الختم الإلهي من الأوامر دي مثلا، فيه حتى حد متأكد أنه فاهمها صح تماما ودون أي أحتمال للخطأ؟ حتى لو أفترضنا أن النص المقدس صحيح تماما وهي فرضية لا دليل علمي عليها فالديانات ليست نصوص ألهيه فقط بل هي قصص وروايات وإبلاغات وأفعال متواترة، واراء ومواقف، هي شبكه معرفيه ضخمه، فين الدليل أن كل ده في مركزه كلام الرب الإله الخالق الازلي المطلق؟

أنا: (متحفزا)يخرب بيتك أنت نسيت أنه فيه ايات كتير بتثبت صحة النص

هو:(باردا) طيب بذمتك ده منطق؟ أيه الدليل على صحة النص ؟ الجواب الجزء كذا من النص ، يعني الكل يثبت بالجزء؟ طيب ما الجزء ده برضه محتاج دليل على صحته عشان يقدر يبقى دليل على صحة الكل الذي ينتمي إليه

أنا: (محبطا) أنت لسه ملحد؟

هو:(مشمئزا) بلاش التصنيفات المباحثيه دي وحياتك أنا مش واقف في محكمه شرعيه، الميتافيزيقا جزء من الوعي البشري ولا يمكن أخذها ببساطة مؤمن وملحد بتاعتك دي، ولو عايز أنسان كلي الماديه يبقى أعمل برنامج كمبيوتر أحسن

أنا: (نافذا الصبر) طيب أنت عاوز أيه يعني؟ الناس كلها تفقد إيمانها مثلا وتبقى ملحدين؟

هو:(بحسم) لأ طبعا ، أغلب الناس مش مؤهله للفكره ولا تتحملها، الألحاد أو ما تسمونه الإلحاد شىء مخيف، يضعك بمفردك في مواجهة العالم كله، في مواجهة الوجود كله، يمنحك قدرا مخيفا من الحريه والمسئوليه، لا يمكن لكل الناس تحمل التجربه، وأنت شخصيا شهدت أنهيار من خاضوها دون أن يكونوا على قدرها

أنا:( سرحان لبرهة بوجه ملتو) نعم أذكر، ولا يمكن أن أنسى.

هو: (يتقدم نحوه ويلمس كتفه بحنو) معلش ، أنا اسف ما كانش قصدي أهيج المواجع عليك

أنا:(بهدوء) ولا يهمك، عموما أنا لازم أخرج عشان ألحق المكتب

هو:(مبتسما) ماشي، نبقى نكمل بعدين، مش كده؟

أنا:(متجها نحو الباب): أكيد ، لكن أنت حتعمل أيه لحد ما أرجع؟

هو:غالبا حأنام

أنا:(يفتح الباب ويخرج) طيب سلام

هو:(لنفسه تقريبا) سلام، خلي بالك من نفسك

(يدخل للداخل)

ستار

14 comments:

Anonymous said...

طيب في نوع تاني من الناس
و حتكلم عن نفسي
انا مؤمنة بوجود اله
اللي هو ربنا او يهوه
بغض النظر عن اسمه
لكن مؤمنة بشئ تاني خطير جدا و عن نفسي لسه بكتشفه جوايا
هو ان ربنا نسينا من زمان او تقدر تقول خلاص قرف مننا
او خلاص مش فاضي لنا غير لو احنا صليناله لحدوث شئ معين
يعني اسباب كتيرة
الفكرة عندي ان ربنا ايوة موجود لكن خلاص سابلنا الأرض دي نشبع بيها و نعمل فيها اللي احنا عاوزينه
تطورنا عن زمان يعني
لسه امبارح كنت بقرا سفر التكوين و لفت انتباهي شئ معين
صحيح عدى عليا من قبل لكن المرة دي ظهر و نور في عقلي كويس اوي

تخيلت لما ربنا قبل قربان هابيل و رفض قربان قايين و تقريبا
فضلت افكر و اقول
معقولة ربنا كان قريب اوي من عبادة بالمنظر ده؟؟
و اعني بالقريب يعني ماديا و فعليا مش حسيا
قلت يمكن علشان البشر وقتها كانوا قليلين و ربنا فاضي ليهم و كمان فرحان بخلقته الجديدة و عاوز يشوف الحكاية دي حتنتهي على فين
و لما البشر كتروا و كترت مشاكلهم ربنا زهق منهم و حاول معاهم كذا مرة و خلاص في الاخر قال يعملوا اللي يعملوه
يعني زي ما مدرسة بتكون ماسكة فصل فيه 20 بنت مؤكد حتفرق لما الفصل ده يبقى فيه اربعين و لا خمسين
اهتمامها بكل واحدة حيقل و بعد فترة حتزهق منهم و مش بعيد تسيبلهم الفصل و تمشي!!
ولا ايه؟؟
تقدر تقول ان اولاد حارتنا اتكلمت عن المفهوم ده
لكن لما محفوظ ربط كلمة موت مع الجبلاوي و الناس كانت فاهمة ان الجبلاوي هو رمز لربنا فكانت غلطة لان المسكين اعتقد انه بيكلم عقول و اكتشف انه بيكلم تيوس

اسفه للاطاله و اشكرك بشدة على طرحك للموضوع بالطريقة دي و على دقة تركيز افكارك


باي باي

HafSSa said...

طيب ممكن حضرتك تدلنا على التدوينة اللي مزعلاك من فانتا لانها ما شاء الله عندها تلات بلوجات و كل موضوع اسخن من اخوه
او اخته بما اننا مناصرين لحوا

احييك على سردك و على الكثير من الافكار الواردة هنا
لكن لازم اقرا هي قالت ايه الاول و اقرا كلام حضرتك كرد فعل ليه
علشان افهم
و متشكرة جدا ان حضرتك ضايفني في لستتك المفضلة
شرف ليا


تحياتي

Alexandrian far away said...

المجهوله
أنا وقفت خاشعا مطرقا متأملا لفترة ليست باقصيرة أمام كلماتك
تخشع روحي لحيرة ارواح البشر

ولي رد يوم الجمعه
تحياتي ومودتي وأحترامي العميق

Alexandrian far away said...

يا استاذه حفصه
الشرف ليا أنا وأسم حضرتك منور مدونتي من ساعة ما سعدت بمعرفة كتاباتك
ودي التدوينه الفانازاويه المقصوده

http://fantasiarabic.blogspot.com/2008/03/blog-post_18.html

وهي مش مزعلاني ولا حاجه
تحياتي ومودتي

بنت القمر said...

اسكندراني
مضطرة اضطرارا
اني قطع حاله الهدنه..ولكن مش ها اضرب نار ابدا!!
مضطرةاكسر حظر التجول اللي فرضته علي نفسي من سنين!!واعلق عندك***************************
هو:(بحسم) لأ طبعا ، أغلب الناس مش مؤهله للفكره ولا تتحملها، الألحاد أو ما تسمونه الإلحاد شىء مخيف، يضعك بمفردك في مواجهة العالم كله، في مواجهة الوجود كله، يمنحك قدرا مخيفا من الحريه والمسئوليه، لا يمكن لكل الناس تحمل التجربه، وأنت شخصيا شهدت أنهيار من خاضوها دون أن يكونوا على قدرها
***********************
اعتقد ان الحوار ده بينك وبين نفسك
او ان انت هو وهو ده محض خيال
لكن مش دي القضيه
***************
القضيه
طيب الناس البسيطه اللي زيي
المؤمنه بحاجه واحده بس وهي ان اكيد في اله لان النظام الكوني..المحكم ليه صانع وخلينا نحط دي نقطه بدايه انه في صانع
والصانع ده قادر والقادر ده متحكم في المصير
يعني انا لو مش عاجبني النص ولو مش مالي دماغي.. لو انا مش مقتنعه بالصلاة او مش حابه الحجاب
وده ممكن ووراد لو عملت اي شيئ مخالف للنص تمام وبعدين انا اصلا مش عاجبني حياتي وده اكيد.. ولا مقتنعه بالعالم اللي انا فيه ..ولا بموقعي فيه
بس برضه عندي يقين انه في صانع وخالق
طيب ومعنديش طريق للخلاص الا اني التزم بالنص ..عاجبني او مش عاجبني!!
والا ها تضيع مني دنيا واخرة
لما تقول مين قالك ان النص مرجعيته الله
ها اسلملك دماغي واقولك ماشي النص مش مرجعيته الله
والنص مشكوك فيه
طيب الله طريقه فين وازاي
ازاي تضمن خلاصك الابدي من غير طريق وخريطه تمشي عليهم؟؟
انت بتقول مرجعيتها دينينه
ها اقولك بعد تصفح طويل في مدونتها ورأيها ورأي غيرها ها اقولك هي بتلعب في منطقه ماسخه لا هنا ولا هناك لا قدرت ترفض النص ولا قبلته!!!وده عذاب في حد ذاته
هي عاوزة تطوع النص علي مزاجها
زي اللي يقولك مفيش حجاب او الحجاب لامهات المؤمنين
طب ناخد القرأن ونسيب السنه
نطب ننقي السنه
طب نعيد تفسيرها
طب
طب..
وده في رأيي محاوله للهروب من قسوة النص!!وقسوة التكليف
كل ده لعب علي الحبال
لكن للاسف الحبال كلها بتخنق مجرد تبديل حبل بأخر..
ارجع لبدايه الكلام اللي بيدور علي خلاص روحه والنص ده مش مريحه او مش مقتنع بيه او تقيل عليه يعمل ايه
يشتري خلاصه ازاي
بدون خريطه ولا كل واحد يختار خريطته علي مزاجه ان شاالله توديه في داهيه فين الفيصل هنا
مين يحكم
تحياتي

Alexandrian far away said...

الأستاذه بنت القمر
حاجه غريبه قوي
هو أحنا حماس وفتح ولا ايه
أنتي مرحب بيكي في المدونه في أي وقت وتشرفي كمان

انت بتقول مرجعيتها دينينه
ها اقولك بعد تصفح طويل في مدونتها ورأيها ورأي غيرها ها اقولك هي بتلعب في منطقه ماسخه لا هنا ولا هناك لا قدرت ترفض النص ولا قبلته!!!وده عذاب في حد ذاته

صح الجزء ده، ومع شديد أحترامي وتقديري لها وتفهمي التام إلا أن رأيك صحيح في هذه النقطه

تحياتي وأحترامي

Desert cat said...

الأخ الغالى اسكندرانى
انا قريت التدوينة عند فانتا
انا من وجهة نظرى انى يا اخد الدين كله يا اتركه كله
وفى النهاية احنا بشر وربنا وهب لنا نعمة العقل نفكر ونميز بيه
تحياتى

Nsreen Bsunee said...

تدوينه جميله

انا معترضه على وصف فانتازيا انها فى منطقه ماسخه مش من حق حد يقول كده بصراحه حاجه مستفزه جدا جدا محدش يقدر يقول المنطقه اللى فانتا "بتلعب فيها" غير فانتا نفسها ايش عرفنى انا ولا انت ولا اى حد باللى فى دماغها زى ما مينفعش اقولك يا الكسندريان انك ملحد او انك بوذى او مسلم اوتايه وملاكش دين انت الوحيد اللى تقدر توصف اللى انت بتؤمن بيه

حاعرف من انهى داهيه انا انت بتؤمن بايه وازاى لو انت مقلتليش


بالنسباللى
انا مؤمنه ان فيه تورته فى التلاجه وان فيه حلوانى عملها وبعدين حطها فى التلاجه

Alexandrian far away said...

الأخت العزيزه
قطة الصحراء
أتفق معك تماما
لكن من يستطيع ذلك الخيار؟
تحياتي ومودتي

Alexandrian far away said...

الصديقه العزيزه نسرين
أنا معاكي أن تعبير بنت القمر دبشاوي شويه ويمكن قاسي لكنه لحد ما صائب
عارفه فانتازيا بتفكرني بأيه؟
كان فيه فيلم قديم به مشهد لنمر بيصارع ثعبان أناكوندا هائل
فانتازيا بتسخر طاقه عقليه ومنطقيه وثقافيه هائله بتصارع بيها النصوص
بتحاول تجد طريق ما بين ما يراه عقلها صائبا ومنطقيا وعادلا
وبين ما هو نص مقدس وأراء شيوخ وأئمة كبار

ولا أملك سوى أن أشفق عليها كثيرا

بالهنا والشفا التورته يا ستي
:-)

تحياتي وأحترامي ومودتي

Marvel said...

تدوينة هايلة كالعادة

على العموم هناك فهم قاصر للدين وفي ناس كتير بتعتقد ان النص الديني مقدم على المصالح المشروعة في الدنيا بالرغم من ان الدين بيديلنا رخصة الخروج على النص من اجل مصلحة الجماعة

مثلا في صورة طه لما النبي موسى غاب عن قومه و ولى هارون عليهم والسامري صنع العجل وفتنهم به وبدأوا يعبدونه
لما النبي موسى رجع..اشتبك مع اخيه هارون عشان سكت على الشرك

قال ياهارون ما منعك ان رأيتهم ضلوا.الا تتبعن افعصيت امري.قال يابن ام لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي اني خشيت ان تقول فرقت بين بني اسرائيل ولم ترقب قولي
سورة طه 92-94
يوحي السياق ان هارون سكت على الشرك بالله مؤقتا تحسبا لمصلحة الجماعة وحرصه على وحدة القوم وعدم انفراط عقدهم ولم يعترض موسى على هذا المنطق وقبله منه

الخلاصة ان المفروض اذا تعارضت المصلحة العامة مع النص الديني..تقدم المصلحة على النص الذي يتم تأويله ليوافق المصلحة..لكن للاسف ده مش بيحصل

موقف هارون وموسى والعجل منقول من كتاب التدين المنقوص لفهمي هويدي

تحياتي لك

بنت القمر said...

جرعه المصارحه نضبت بعد كتابه البوست وها ييجي بعدها
جرعه الدبلوماسيه وترضيه جميع الخواطر
(:
والوقوف لا مع ولا ضد
ادعوك لمتابعه تدوينتي القادمه
تحياتي..من الاسكندريه.. عروس الموانئ

Alexandrian far away said...

عزيزي مارفل
شكرا على مديحك
أتفق معك تماما
وأتذكر جملة قالها السيد المسيح تبدو عجيبة جدا وهي صادرة من (نبي) حيث يقول: هل خلق السبت للأنسان أم خلق الأنسان للسبت؟
ونحورها غلى هل خلق المقدس للأنسان أم خلق الأنسان للمقدس
سؤال مهم وكيفية أجابته تحدد كل شىء

تحياتي وأحترامي ومودتي

Alexandrian far away said...

الأستاذه بنت القمر
لأ ما خلصتش

وبتغظيني أنك في الأسكندريه يعني؟
طيب تحياتي من دبي
دانة الدنيا.....البلاستيك