Friday, March 28, 2008

لا تحزن ...فلا أحد معك ...الفصل الثاني


الفصل الثاني
المشهد:( نفس الصاله بالفصل الأول، الوقت ليل ، تبدو من النافذة أضواء المدينة وهي تلتمع من بعيد، الصالة مضاءة بضوء معقول القوه، الأن تحتوي على جهاز تلفزيون موضوع بمواجهة المشاهدين، التلفزيون يذيع برامج موسيقيه عربيه يأتي صوتها خافتا ويتلاشى عند حديث الشخصيات، المقعد البلاستيكي موضوع بمواجهة التلفزيون، الصاله خاويه، يدخل هو من اليسار ، ما زال يرتدي الشورت وفانلته الداخليه، شعره مهوش ويضع سيجارة مطفأة في ركن فمه يحمل بيد فنجان قهوه وباليد الأخرى كوب زجاجي فيه سائل أصفر شفاف ، يقف أمام جهاز الكمبيوتر يضع الفنجان وينحني عليه مداعبا الماوس، يقرأ بغمغمه)
هو قارئا: الله يحرقك ما تتنيل بقى وتخرس اتكشفت خلاص كلكوا تقريبا واحد او اتنين بالكتير ربنا يولع فيكوا بجاز وسخ
(لنفسه) أه يا رمم ، هو مافيش جزم قديمه كفايه في الدنيا لتنفيذ حكم الأعدام فيكم؟( ضاحكا) عاهات والله العيال دي، مش عارف هو ما بينشرش التعليقات الحلوه دي ليه عشان الناس تعرف أنحطاط مستوى بعض المتدينين؟ زباله (يبصق)
(يحمل الفنجان ويتجه للكرسي ، يسحب الكرسي البلاستيكي الأصغر بقدمه ويضع عليه الفنجان والكوب، يجلس معطيا ظهره للمشاهدين ويشعل سيجارته ويرشف من الفنجان والكوب بالتبادل وهو يدخن)
نسمع صوت مفتاح في الباب ويدخل أنا يرتدي قميصا وبنطال جينز، القميص مكسر، يبدو عرقا ومجهدا، يحمل بضع أكياس بلاستيكيه تبدو ثقيلة وحقيبة جلدية بنية على كتفه، يغلق الباب ويضع الأكياس بجانبه كيفما أتفق )

أنا:( ناظرا لهو) مساء الخير

(لا رد)
أنا:(بصوت أعلى) مساء الخير يا أخينا

(هو يرفع ذراعه بتحية دون أن يلتفت)

أنا:(مغتاظا) أيه ؟ مالك؟

(لا رد)

أنا:(ساخطا) أيه مش عاوز ترد ليه؟ مش عاوز تكلمني ولا أيه؟ (يتحرك نحو الصندوق، يدفعه بقدمه مقتربا من التلفزيون، يبدو الصندوق ثقيلا، يجلس مواجها الجمهور بجانبه، ينزل الحقيبة عن كتفه ، يفتش فيها ويخرج علبة سجائر وقداحه، يدخن)

أنا: (بمصالحه) أيه يا عم؟ فيه أيه؟ من أمبارح وأنت ساكت، مالك؟ متضايق من حاجه؟ مخاصمني مثلا؟

هو:(دون أن يلتفت) لا أبدا، حلقي تاعبني شويه بس مش قادر أتكلم.

أنا:(بسخريه) لا ..ألف سلامه، سلامتك يا سيدي، من أيه وجع الزور سعادتك؟ من النوم في المكيف أكيد، مش تخلي بالك من صحتك شويه

هو:(يرفع يده بعلامة بذيئه)

أنا:(ببرود) يعني أيه دي؟

هو:(دون أن يلتفت) يعني أخلع من دماغي مش ناقصاك، وما تجرش شكلي ع المسا

أنا:(ببرود) مش مشكله، عموما غالبا فيه ناس جايه تزورني

هو:(يلتفت بحده) ناس مين؟

أنا: أصدقاء وصديقات، كده يعني

هو:(ينهض في حده) لأ..ما حدش ييجي، مش عاوز حد ييجي، أحنا بس، أنا وأنت بس، كما كنا دائما ، أنا وأنت بس ، فاهم مش عاوز أي حد يكون معانا، شيل من دماغك أي أفكار حوالين أستضافة أي حد، شيلها نهائيا.

أنا:(بتهدئه) طيب خلاص ، خلاص يا عم مش حأعزم حد ولا فيه حد حيدخل بينا نهائيا، أستريحت؟ (لحظة صمت) أنت بتشرب أيه؟

هو:(يعود للجلوس ويشعل سيجاره) فرينش كوكتيل، قهوه ساده وبراندي

أنا: وده ليه ولامؤاخذه؟

هو: عاوز أسكر بس عاوز أفضل فايق برضه

أنا:(بسخريه) أنت دايما كده عاوز تعمل حاجتين مالهومش علاقه ببعض في نفس الوقت، دايما بتحاول تجمع المتناقضات؟

هو: سعادتك بتتكلم عني أنا؟ منأكد أنه مش أسقاط مثلا، أنك بتحاول تلزق فيا عيوبك الشخصيه

أنا:(مستفزا) أيه بقى التناقض ألي عندي؟

هو:(باردا) موقفك من الميتافيزيقا مثلا

أنا:( ضاحكا) مش أسوأ من موقفك، أنت الملحد الوحيد في الدنيا ألي نفسه يكون فيه أله للوجود، الملحد الوحيد تقريبا الذي يعترف بالميتافيزيقا

هو:(مبتسما) طيب بالذمه مش كانت تبقى فكره حلوه قوي؟ فكرة وجود كينونه عليا أزليه كلية الحكمه والقدره والمعرفه بتاخد بالها مننا وتمنحنا الخلاص الأبدي

أنا: (بنصف أبتسامه) الخلاص الأبدي؟ ده مش كلامك ، ده كلام بنت القمر

هو:(عصبيا يلوح بيده) والنبي أرحمنا بقى، بنت القمر موقفها متناقض لدرجه مش طبيعيه وبتعايب على فانتازيا، هي فاكره نفسها نوال السعداوي في تحررها وجراءتها والحقيقه أنها نسخه من عاشقة الحجاب، والله يمكن يكونوا نفس الشخص، تحرر أيه ده؟ مواقفها وأرائها رجعيه جدا، مش بس رجعيه بل متزمته جدا وتقليديه لدرجه تغيظ

أنا:(ببرود) أنت عاوز تتعارك معاها بقى ولا أيه؟ هو أنت قدها يا أبني؟ (يضحك ضحكه قصيره)

هو: (بخبث) ألا بالحق أنت ما رجعتش عقبت عند أبو أحمد على تدوينة أحداث 18 و19 يناير ليه؟ الراجل متوقع مداخله قويه منك، غريبه خصوصا أني عارف أنك لك رأي طويل عريض مفصل في الموضوع وفي يساريين السبعينيات عموما

أنا: (ينظر للأرض وينخفض صوته) مش عاوز أزعله مني ، رأيي قاسي جدا، ومش عاوز أفقد مودته

هو:(يقفز واقفا ويكاد يصرخ) هاه..هاه... مش عاوز تزعله؟ هي دي مصيبتك ، أنك مش عاوز تزعل حد، من أمتى الكلام ده؟ ما كنت زمان حاد زي الموس، صلب زي الرمح، هجومي زي الشياطين، من أمتى بقيت بتحسس وتطبطب وتكبت رأيك عسشان ما تزعلش حد؟ أنت تحولت لمتناقض بسبب كده، كلامك بيناقض بعضه، وأرائك ماسخه وباهته وملهاش لون، من أمتى فهمني

أنا:( يطرق أكثر للأرض وترتخي ذراعيه ويكاد يبكي) تعبت، أنا وحيد ، أنا وحيد جدا، لا أنتمي لأي أحد، لا أنتمي لأي مكان، مش جزء من أي مجموعه، فاكر لما كانوا بيعملوا المجله في أسكندريه زمان؟

هو:(هادئا) أيوه فاكر، وفاكر أنهم كانوا بيعرضوا عليك تشترك معاهم وفي نفس الوقت بيهاجموك بقسوه رهيبه كأنهم خايفين منك ومن حدتك

أنا:(يرفع رأسه وتلتمع عيناه) أيوه كانوا خايفين، كانوا زي مجموعه من كلاب الصيد يتنبح على نمر مفترس، كانوا خايفين من حدتي ومن قوة مواقفي، كانوا خايفين لأني كنت حأرفع المجله أبعد كتير من السقف ألي كانوا متخيلينه أو حتى يتحملوه، وفي النهايه طلعوا نشره للأطفال وأتعاركوا عشان بنت وفشل المشروع كله، وفضلت أنا الكبير برضه

هو:(مبتسما وهادئا) فاكر صاحبك لما كتب لك على أهداء المجموعه القصصيه أنك دائما ضد وأنه يتمني أنك تجد معيه تتدفأ بها وتنتمي إليها؟

أنا:(يحلم) أيوه فاكر، لكن ما عملتش ده أبدا

هو: كنت دايما ضد الجميع، دائما تتبني أكثر المواقف تشددا وتطرفا وقسوه على نفسك وعلى الأخرين، حتى مع الشيوعيين ، يا عدو الشيوعيين رقم واحد (يبتسم)

أنا:(يبتسم) أيوه، عدو الشيوعيين رقم واحد، وأنا شيوعي أكثر ألتزاما وأيمانا منهم كلهم، المصابين بحول فكري وكساح أيدولوجي، كنت مخيف لهم لأني هاجمتهم من يسارهم مش من يمينهم، أربكتهم والكلمتين ألي حافظينهم من مقتطفات أعمال لينين الكامله دابوا زي الملح في الميه

هو: وهجومك على كتاب قصيدة النثر لأنك رأيت أنهم منتحلين ولا ثوريين ولا حاجه، وعدوانيتك ضد الجراد وحركة التسعينيات، وشراسة هجومك على كرادلة وأساقفة الحركه التشكيليه، وأحمد فؤاد سليم ألي وقفت في معرضه تقول بعلو صوتك أنه ما بيعرفش يرسم (ضاحكا) يخرب بيتك الراجل كان حيجيله أزمه قلبيه

أنا: (حزينا) لكن أنتقامهم كان رهيب، ألغاء معارضي بعد ما تنزل في البرامج السنويه، وحرماني من أني أقيم معرض في أي مكان

هو:(متعاطفا) أنت جمعت أعداء كتير جدا، أعداء أقوياء جدا، ووقفت ضد الجميع لوحدك

أنا:( مزهوا) صحيح، قاتلت بشراسه، مقالاتي زي القنابل وفي أي ندوه كنت أقدر أهزم أي منتحل رقيع الرأي وأكشف زيفه

هو:( ضاحكا) لم نأتي لنكون تلامذة ، وإذا كان يجب أن يقوم أحد ما بالتعليم فنحن من سنعلم وغيرنا سيأخذ موقع التلامذه، مش دي جملتك في ندوة شعراء النثر قدام الدكتور العشماوي وهداره وبقية كرادلة قسم لغه عربيه جامعة أسكندريه؟

أنا:(مطرقا) بتفتح الكتب القديمه ليه؟ بلاش أرجوك، كلها تراب وأشباح، (يرفع رأسه) لكن تعالى هنا، أنت كمان متناقض أكتر مني، أزاي لا تؤمن بوجود خالق وفي نفس الوقت بتدافع عن الميتافيزيقا وعن الأسلام لما حد بيهاجمه، أشرح لي وحياة أبوك

هو:(مبتسما) هجوم مضاد!، ماشي يا سيدي، أولا أنا لا أنكر وجود خالق، أنا لا أعترف بمفهوم الخلق ذاته، لم تكن هناك لحظة بلا وجود ثم وجد الوجود، الوجود أزلي أبدي لا بداية ولا نهاية له، الوجود علته في ذاته، لم يخلق ولم ينعدم ولن ينعدم أبدا، ولو وجدت كينونة أزلية كلية فهي ذات الوجود لا تنفصل عنه

أنا: بمعنى أن الوجود مدرك لذاته فاعل بأرادته

هو: أحتمال طبعا، لكني لا أعتقد ذلك، كلامك لف ودوران للوصول برضه لفكرة الفاعل الأصلي الكلي، الوجود عماء بارد لا يدرك شيئا ، خاضع لأفعال وردود أفعال تبدو لنا ظاهريا كأنها قوانين طبيعيه صارمه وهي الحقيقه ليست كذلك، الفيزياء الكمزميه وأفق الحدث تثبت ذلك

أنا: لكن نحن البشر جزئية من الوجود وهم مدركون لذواتهم، فكيف تتمتع الجزئية بما تفتقد إليه الكليه التي تنتمي إليها؟

هو: لو أفترضنا ده ، نحن ندرك ذواتنا ولنا هدف هو أن نبقى، لكن الوجود غير معرض للفناء حقيقة، وعليه فلا هدف له لأن إمكانية فنائه مستحيله وبقائه حتمي، والحقيقه يمكن هدف الوجود هو أن يفنى، بما أن نظرية الأنتروبيا بتؤكد أن الكون صائر للموت البطىء، وبما أن هدف أي جسيم هو أن يفقد طاقته وينتقل للمستوى الأقل طلبا للأستقرار ، يمكن الوجود يهدف لأن يفنى، ، أو ربما أن هدفه هو التحول والتبدل المستمر بما أنه لا يمكن فنائه، طبعا بما أننا نعلم أن الوجود يتجاوز بكثير هذا الكون الذي نعرفه، عموما الموضوع معقد ومحتاج تأمل كتير جدا

أنا: (مبتسما) عرفت ليه الناس مؤمنه؟

هو: طبعا، لأن ده صعب جدا، الأيمان أسهل كتير، خد يا أبني أو يا بنتي الكتالوج أهه، فيه كل التفسيرات والأيجابات، وهو مبعوث من حد كبير خالص قاعد فوق وواخد باله من كل حاجه، نام أنت وأستريح وما يهمكش، وهو ده خلاصك الأبدي وراحة قلبك وشادر بطيخ صيفي بحاله تحطه في كرشك

أنا: بس برضه مش فاهم، أزاي تبقى مش مؤمن وفي نفس الوقت بتدافع عن الأسلام وبتتنرفز لما بيتهاجم محمد رسول المسلمين؟

هو: وفيها ايه يا أخي؟ ممكن أكون مش مؤمن لكن مسلم، معروف الرصافي كان كده، مش مؤمن لكن مسلم لأنه يري الأسلام أيدولوجيته القوميه.

أنا: لكن سعادتك ولا مؤاخذه مش قومي عربي، بل أنت عدو للقوميه العربيه

هو: صح، لكن الأسلام جزء من تكويني الفكري والشخصي لا استطيع أنكاره، أنت عارف المشكله فين؟

أنا: فين يا سيدي؟

هو: الكلام بتاع زكريا فحلص والوليه السوريه العلويه دي أسمها أيه؟

أنا: وفاء سلطان

هو: أيوه هي دي، الكلام الخايب بتاع محمد كان قتال قتله وسفاح وبتاع عيال وهو فيه نبي يعمل كده برضه؟ ورضاعة الكبير والصغير والهطل ده كله

أنا: أيوه أنا كمان يبنرفزني الكلام ده

هو: لكن أنا بينرفزني أكتر كلام المسلمين مش كلام المسيحيين

أنا: أزاي؟ ليه بقى؟

هو: المسلمين يعلوا، عندهم عقده ممكن تسميها عقدة المسيح أو عقدة يسوع، نبي الرحمه (ينهض ويتمشى واضعا يديه خلف ظهره وهو يدخن بشراهه) مش هو ده شعهارهم؟ هو كان الأم تريزا لا مؤاخذه؟ رحمة أيه، محمد بن عبد الله كان ثوري ، مقاتل، محارب، بيقلب تركيبة مجتمع رجعي متخلف طبقي عنصري قبلي معفن وبيستعمله عتله يقلب بيها الكون كله، محمد كان بيحمل فكره خرافيه في قوتها، موقف جديد مغاير لأي شىء مطروح، ديانه كامله، فلسفه جديده، أيدولوجيه كليه بكل أبعادها، هما الأنبياء بيحاربوا؟أه يا حبيبي بيحاربوا وبيقتلوا كمان، موسى كان قاتل، وسليمان وداوود محاربين، ليه بقى عقدة يسوع الحنين الرقيق الكميل دي؟
عاوزين نبي حنين ورقيق روحوا أعتنقوا المسيحيه وريحونا، نبيكم كان ثائر ومقاتل ومحارب، كان قائد ثوره ، لم يقل دع ما لله لله وما لقيصر لقيصر لأنه قال أن قيصر نفسه هو ملك لله فلا شىء يخرج عن ملكوت الله، وقيصر مثله كمثل أحقر وافقر عبد، هو ده الموضوع، سيبك من تشويه قريش للأسلام وتحويله لديانه قبليه طبقيه ، لكن هو في جوهره ينسف كل البنيه الأجتماعيه من جذورها

أنا: لكن المسيحيين الشرقيين بيهاجموه بقسوه شديده أكتر مما بيهاجموا الدين أو النص المقدس

هو: يا حبيبي المتخوزق يشتم السلطان، المسيحيه الشرقيه مهزومه بقسوه، وهزيمه نهائيه لا أمل في عكسها، المسيحيه الشرقيه أنهكت نفسها ماديا وروحيا وعقائديا في صراعها العبثي مع المسيحيه الغربيه، وبوصول الأسلام كتحد جديد كانت عاجزه عن مواجهته بأي طريقه وعلى اي صعيد، هم لا أمل لهم سوى في مهاجمة محمد كشخص لأن مهاجمة الدين أو النص حتجر عليهم هجوم مضاد والحقيقه هنا فيه تناقضات وهنا فيه تناقضات وحتبقى مجزره روحيه وفكريه، وهم يعرفون أن المسلمين لا يستطيعون مهاجمة عيسى المسيح كشخص، بسبب تعاليمهم الدينيه، ما يقدروش بقولوا عنه زي ما قال سيلسس الأفلطوني أنه كان أبن علاقه غير شرعيه بين مريم وبين جندي روماني، وأن أحساسه بالدونيه كونه أبن خطيئه أضافة لزهوه بتعليمه في مصر خلاه يخترع فكرة أنا ابن الله دي، وهي فكره كانت متداوله جدا في العالم الهلينستي وقتها، الألهه كانت مش راحمه الحريم (يضحك)، تصدق خيابة المسلمين مالهاش حد، موجوعين قوي بموضوع عائشه، طيب أيه رايكم أنه كان بيحبها وبيحبها قوي، بيعشقها عشق، وكان بيعمل أي شىء عشان يسعدها ويبهجها، وكان يتحمل منها ما لا يتحمل، كان عاشق بجد، وهي كانت معشوقه، معشوقه من رجل عظيم بقلب بأتساع الوجود وروح بتوهج النجوم، وده قليل؟
كل حبه وأهتمامه ده كله وحنانه وحدبه عليها، يا بختها يا أخي، ونروح بعيد ليه مريم ولدت المسيح وهي عندها 12 سنه، أتناشر سنه ويوسف النجار كان فوق التسعين، أسمه ايه ده؟
أسمه عادي
سلو بلدهم
سلو عصرهم
يا أخي خنقتونا، خليكم معتزين بنبيكم وبطلوا عقدة يسوع دي، لأن محمد مش المسيح، ومكه مش الناصره، والمدينه مش القدس، والمسيحيه المراوغه التي تمسكنت للرومان حتى تمكنت وأمتطت الوحش الروماني وولعت النار في العالم كله وأرتكبت مذابح مخيفه وهي ديانة المحبه والسلام، طبعا محبة الموتى وسلام الموت، هو فيه سلام أكتر من كده؟ تختلف عن الأسلام الذي كان وشه مكشوف من أول لحظه، وقاتلوهم أمسكوا العالم من قرنيه واقلبوه على ضهره، مافيش حلول وسط وما فيش مياصه ومخاتله

أنا: (مستهزئا) ما شاء الله بقى ده كلام واحد ملحد؟

هو: الحق حق، والدين جزء مهم من الوعي البشري وتطور الوجود الأنساني، أنا لا أرفض الدين، لكن فكرة الملك الكوني المهيمن دي الحقيقه مش بتيجي على ذوقي الفكري، الأديان ما هي إلا أيدولوجيات،حتى في عصرنا فيه أنبياء ، لكن أحنا بقينا بنسميهم فلاسفه أو مفكرين، أختلاف مسمى فقط لكن الفكره واحده

أنا: بتجر على نفسك عداوات كتير بالكلام ده

هو:(بحده) أنا مش زيك، أنت بتخاف، أنا ما بأخافش

أنا: (بود) تتعشى؟

هو: يا أخي سؤال غبي قوي، طبعا أتعشى

أنا : (ينهض ويحمل الأكياس) طيب تعالى ورايا على المطبخ يا عم المحارب

هو:(بخطابيه وهو يتبعه للداخل) أنا معك، ويل للهبر وبئس مصير الحلل

(يخرجان)

ستار



23 comments:

عباس العبد said...

لا حول الله يا رب
بالنوسبة لموضوع الفلة فى الفانلة و الرصاصة فى المصاصة , قصدى الكون و اخره و الخلق و الذى منه
فكل الى أعرفه عن الأنتروبى انى درستها فى الثرمو داينمكس فى الكلية و كنت بقفل المادة و هى تسمى
ال
Entropy
و يرمز اليها بالحرف
S
و ليها علاقة بالأنثالبى و هى كمية الحرارة الكامنة فى المادة و بتخش فى معادلة درجة الحرارة و ممكن تطلعها من جدول الحرارة مع الأنثالبى عند ضغط معين و هى الفكرة الأساسية فى تصنيع جهاز التكييف
اما فكرة أمتداد الخلق و الكون , و انه مفيش قيامة لأن الكون ازلى أبدى فدى انا أعرفها من كتاب الرجاء بتاع أبونا هنرى بولاد لأنها تعبير عن فكر المدرسة الرمزية و مكون أساسى من اللاهوت الجديد
لكن مش عارف أربط بين الانتروبى و اللاهوت الجديد
فأعتقد الحل هو أن الأكس فى التاكس
و العبارة فى الدوبارة
صح و لا انا غلطان ؟؟؟
==========
اما فى قصة حديثك مع نفسك
فعندى ليك أو له قصة الحادية ميتافيزيقية تربتاتيتيه و هى كالأتى :
" يحكى أنّ شاباً اسمه "نارسيس"؛ كان يرى دائماً انعكاس صورة وجهه على الماء .. ويتأمّل جماله الذي أُعجِب به ـ وظنّ أنها امرأة فاتنة .. حتى أحبّها كثيراً وحاول يوماً أن يمسّها بيده .. فتعكّرت صفحة الماء وذهبت صورته؛ فحزن كثيراً ومات .. ثم تلاشى ونبتت مكانه زهرة النرجس.!!
ومن هنا ظهرت تسمية "النرجسيّة"؛ دلالة على حُب الذات والإعجاب بها
=========
يا راجل أتقى الله
و تعالى من شمال الشماليين و يسار اليساريين و يمين اليمينين أو حتى من صلاح سالم و لو مستعجل تعالى من الكورنيش
انا راضى ذمتك و يعود عليك فى صحتك و عفيتك
الهى و أنت جاهى و خصيمك النبى و السيدة فى ضهرك و العدرا شهدا عليك
حلفتك بالأولية و القديسين و يفطس الى ما يقول آمين
مين حيفهم أيه من البوست ؟
انا الى فهمته من البوست أنك قرفان و مخنوق و بتفكر متكملش كتابة تانى , فطلعت كله علينا بدل ما يحصلك حاجة , و ممكن نعتبره بوست أعتزالك و انك خلاص كده سلمت نمر , و المفروض أنى أجى كصديق و أستلم منك الشعلة و اكمل أنا كواجب صداقة و معرفة قديمة
يا لهوى يانا ياما
انا مفهمتش ولا كلمة
============

Desert cat said...

انا قريت البوست مرتين وفى التالتة حسيت ان افكارى مشتته
يعنى انت بتنقض الدين الاسلامى والنبى محمد صلى الله عليه وسلم وبتنقض المسيح والسيدة مريم
او بمعنى اصح الاخ المحارب ايا منكم سيان اعلم ولا فرق
طيب توجهاتك انت ايه وايه مرجعيتك للتفكير فى خلق الكون والجودية للبشر على حد سواء
؟؟؟؟

أبوفارس said...

يعنى أعمل فيك أيه تانى ياجدع أنت..؟؟كل ويك أند تنسفها كده...أنا غلطان أنى بأجى برجليا عندك..أنت قلت حاجات كتيييير قوى كل منها عاوز قعده وفنجان قهوه ع الريحه وشيشه قص لحرق الصدر
............
كلام بجد ياأسكندرانى
..فعلا أنا قلقت عليك..واضح أنك حاسس بوحده شديده الوحده بمعناها الواسع وأنت تفهم ماأعنى
..بدون دخول فى تفاصيل شخصيه
..الحب برضك بمعناه الواسع أنجع علاج..
وأنت تفهم أيضا ماأعنى
تماسك يافتى..حاتعدى زى الخرا اللى قبلها ماعدى
ماتأجل زيارتك للقاهره حتى أول
أغسطس ﻷتشرف بلقائك..والمشاريب عليك..سأعاود القراءه ولى تعليق حين تنتهى..تحياتى وصادق صادق مودتى...خالد

Alexandrian far away said...

شكرا يا باشمهندس رامز
ربنا يبارك فيك ويحفظك

أبوفارس said...

اﻷغنيه اللبنانيه ع السايد بار دى جميييييله جدا مين دا وأسمها أيه أستمع لها طول النهار...حد ف الزمن الخرا دا بيغنى فلسفه..أنا فعلا مستمتع
You made my day..
...تحياتى خالد

Alexandrian far away said...

العزيزه جدا قطة الصحراء
نورتي يا ستي
بس ممكن بعد أذنك تتكرمي عليا وتقري البوست مره رابعه وتقولي لي بالتحديد في اي جزئيه أنا (نقضت) الدين الأسلامي وفي أي جزئيه أنا (نقضت) المسيح والسيده مريم

وشكرا لسعة صدرك

Nsreen Bsunee said...

صديقي الغالى ,

اولا:زى ما قلتلك بخصوص فانتازيا حاقوللك بخصوص بنت القمر انها هى الوحيده اللى ممكن تتكلم عن ايمانها لكن فيما يخص ارائها فانا اعتقد انها فى بعض الاوقات بتكون متحرره بشكل كبير وفى الاغلب بتكون اراء متزمته ومتشدده تناقض ما اتوسمه فيها من تحرر فى بعض الاوقات

ثانيا:اتمنى اشوف رأيك المفصل عن تدوينات الاساتذه ابو فارس وابو احمد بخصوص احداث 18؛19يناير

ثالثا: انا عرفت دلوقتى كنت تقصد ايه من"سبتيهم يهزمونى ويطردونى"وعرفت تقصد ايه من مفيش تورته فى التلاجه

رابعا:متفقه معاك ان الايمان اسهل من اللى انت بتفكر فيه بكتيييييير جدا على الاقل بالنسبالى الايمان سهل ومريح جدا لعقلى وروحي

خامسا:متفقه برضه ان المسلمين هما اكبر بلاء على الاسلام وان محمد عليه الصلاه والسلام مش محتاج دفاعهم الهمجي اللى هما بيعملوه ده

سادسا:انت ليه مش بتنشر تعليقات الجماعه اياهم خليهم ينشرو سفالتهم وجهلهم على الملأ وليه حاسس بالوحده حسب معرفتنا ببعض انا شايفه انك ماشاء الله بتشتغل فى مجال اهتمامك وسعيد فى الحب وشخصيه من السهل انها تكسب اصدقاء؟؟؟؟؟؟

Nsreen Bsunee said...

اقتراح:ممكن تسعدنا بمدونه تعرض فيها لوحاتك
:)
:)

ابو احمد said...

العزيز اسكندرانى
انا اهوه ياعم عندك ومزعلتش بالعكس انا حاسس انى بكلم نفسى لما بتناقش معاك
زى ماانت بتكلم نفسك فى المسرحيه الجميله دى
مع انها تقطر كآبه الا ان احساسك الفنى عالى جدا مش عاوز اكرر كلام ابو فارس بس هيه محتاجه اجازه مليانه حب الحب هو بلسم لكل الجراح وسيبك من البراندى خليك مع حاجه انضف لما هشوفك هقولك على الحاجات اللى تخليك تطير فوق السحاب
على فكره كانوا بيسموا مجموعه صيدله المجموعه المنحله ابو فارس والدكتور شريف وانا كنا بنرفض الالتزام السلفى اللى كانوا عاوزين يكتفونا بيه لكن احنا كنا مع الابداع الانسانى بشكل عام
طولت عليك منتظر تشريفك فى القاهره تحياتى
مجدى

Alexandrian far away said...

يا عم الدكتور خالد
ده شرف كبير جدا ليا أن كتابتي تقضي معاك فترة قهوة الصباح يوم الويك إند
بالنسبه لي الفتره دي بتعد مقدسه وروحانيه ، وكلام بجد مودتك تسوى لدي الكثير جدا، لكن لا تقلق علي ، ياما دقت على الراس طبول، الوحده مصير لا أقبله ولا ارفضه لكن أتحمله، معلش هي حاله أبداعيه لكن جايه مزنوقه شويه
حب أيه يا عزيزي بس؟
ما أنا في حالة حب ملتهبه ستمر بمحطة الزواج خلال شهرين، وهي أروع أمرأه قابلتها في حياتي كلها ولا تتخيل كم النور الذي تضفيه على حياتي
لكن أنت تعلم القاعده حول أن زوال البنيه الفوقيه لا يعني أختفاء البنيه التحتيه التي نتجت عنها
يمكن الوحده هنا والفراغ وطول الوقات التي أقضيها مع نفسي تسمح بكثير من التأمل والمراجعات
ما تقلقش
أنا زلطه جامده
أنا تسعيني أي نعم
لكن تكوينا سبعيناتي أصيل

صدقني لا تتخيل نفسي قد ايه التقيك لكن الأرتباطات العائليه تحكم، طيب ما تيجي أنت بدري شويه في أوائل أبريل

تحياتي وصادق أحترامي ومحبتي

Alexandrian far away said...

أيوه يا عزيزي الدكتور خالد
الأغنيه لمغني أسمه باول سليم من ألبوم (سمع) المشكله أني لقيته صدفه وماعنديش غير الأغنيه دي، لكن دماغه عجيبه وأغنيه يا أما تكرهها يا أما تدمنها زيي كده

أي خدمه
أنت تؤمر
تحياتي

Desert cat said...

هو: طبعا، لأن ده صعب جدا، الأيمان أسهل كتير، خد يا أبني أو يا بنتي الكتالوج أهه، فيه كل التفسيرات والأيجابات، وهو مبعوث من حد كبير خالص قاعد فوق وواخد باله من كل حاجه، نام أنت وأستريح وما يهمكش، وهو ده خلاصك الأبدي وراحة قلبك وشادر بطيخ صيفي بحاله تحطه في كرشك

أنا: بس برضه مش فاهم، أزاي تبقى مش مؤمن وفي نفس الوقت بتدافع عن الأسلام وبتتنرفز لما بيتهاجم محمد رسول المسلمين؟

هو: وفيها ايه يا أخي؟ ممكن أكون مش مؤمن لكن مسلم، معروف الرصافي كان كده، مش مؤمن لكن مسلم لأنه يري الأسلام أيدولوجيته القوميه.

أنا: لكن سعادتك ولا مؤاخذه مش قومي عربي، بل أنت عدو للقوميه العربيه

هو: صح، لكن الأسلام جزء من تكويني الفكري والشخصي لا استطيع أنكاره، أنت عارف المشكله فين؟

أنا: فين يا سيدي؟

هو: الكلام بتاع زكريا فحلص والوليه السوريه العلويه دي أسمها أيه؟

أنا: وفاء سلطان

هو: أيوه هي دي، الكلام الخايب بتاع محمد كان قتال قتله وسفاح وبتاع عيال وهو فيه نبي يعمل كده برضه؟ ورضاعة الكبير والصغير والهطل ده كله

أنا: أيوه أنا كمان يبنرفزني الكلام ده

هو: لكن أنا بينرفزني أكتر كلام المسلمين مش كلام المسيحيين

أنا: أزاي؟ ليه بقى؟

هو: المسلمين يعلوا، عندهم عقده ممكن تسميها عقدة المسيح أو عقدة يسوع، نبي الرحمه (ينهض ويتمشى واضعا يديه خلف ظهره وهو يدخن بشراهه) مش هو ده شعهارهم؟ هو كان الأم تريزا لا مؤاخذه؟ رحمة أيه، محمد بن عبد الله كان ثوري ، مقاتل، محارب، بيقلب تركيبة مجتمع رجعي متخلف طبقي عنصري قبلي معفن وبيستعمله عتله يقلب بيها الكون كله، محمد كان بيحمل فكره خرافيه في قوتها، موقف جديد مغاير لأي شىء مطروح، ديانه كامله، فلسفه جديده، أيدولوجيه كليه بكل أبعادها، هما الأنبياء بيحاربوا؟أه يا حبيبي بيحاربوا وبيقتلوا كمان، موسى كان قاتل، وسليمان وداوود محاربين، ليه بقى عقدة يسوع الحنين الرقيق الكميل دي؟
عاوزين نبي حنين ورقيق روحوا أعتنقوا المسيحيه وريحونا، نبيكم كان ثائر ومقاتل ومحارب، كان قائد ثوره ، لم يقل دع ما لله لله وما لقيصر لقيصر لأنه قال أن قيصر نفسه هو ملك لله فلا شىء يخرج عن ملكوت الله، وقيصر مثله كمثل أحقر وافقر عبد، هو ده الموضوع، سيبك من تشويه قريش للأسلام وتحويله لديانه قبليه طبقيه ، لكن هو في جوهره ينسف كل البنيه الأجتماعيه من جذورها

أنا: لكن المسيحيين الشرقيين بيهاجموه بقسوه شديده أكتر مما بيهاجموا الدين أو النص المقدس

هو: يا حبيبي المتخوزق يشتم السلطان، المسيحيه الشرقيه مهزومه بقسوه، وهزيمه نهائيه لا أمل في عكسها، المسيحيه الشرقيه أنهكت نفسها ماديا وروحيا وعقائديا في صراعها العبثي مع المسيحيه الغربيه، وبوصول الأسلام كتحد جديد كانت عاجزه عن مواجهته بأي طريقه وعلى اي صعيد، هم لا أمل لهم سوى في مهاجمة محمد كشخص لأن مهاجمة الدين أو النص حتجر عليهم هجوم مضاد والحقيقه هنا فيه تناقضات وهنا فيه تناقضات وحتبقى مجزره روحيه وفكريه، وهم يعرفون أن المسلمين لا يستطيعون مهاجمة عيسى المسيح كشخص، بسبب تعاليمهم الدينيه، ما يقدروش بقولوا عنه زي ما قال سيلسس الأفلطوني أنه كان أبن علاقه غير شرعيه بين مريم وبين جندي روماني، وأن أحساسه بالدونيه كونه أبن خطيئه أضافة لزهوه بتعليمه في مصر خلاه يخترع فكرة أنا ابن الله دي، وهي فكره كانت متداوله جدا في العالم الهلينستي وقتها، الألهه كانت مش راحمه الحريم (يضحك)، تصدق خيابة المسلمين مالهاش حد، موجوعين قوي بموضوع عائشه، طيب أيه رايكم أنه كان بيحبها وبيحبها قوي، بيعشقها عشق، وكان بيعمل أي شىء عشان يسعدها ويبهجها، وكان يتحمل منها ما لا يتحمل، كان عاشق بجد، وهي كانت معشوقه، معشوقه من رجل عظيم بقلب بأتساع الوجود وروح بتوهج النجوم، وده قليل؟
كل حبه وأهتمامه ده كله وحنانه وحدبه عليها، يا بختها يا أخي، ونروح بعيد ليه مريم ولدت المسيح وهي عندها 12 سنه، أتناشر سنه ويوسف النجار كان فوق التسعين، أسمه ايه ده؟
أسمه عادي
سلو بلدهم
سلو عصرهم
يا أخي خنقتونا، خليكم معتزين بنبيكم وبطلوا عقدة يسوع دي، لأن محمد مش المسيح، ومكه مش الناصره، والمدينه مش القدس، والمسيحيه المراوغه التي تمسكنت للرومان حتى تمكنت وأمتطت الوحش الروماني وولعت النار في العالم كله وأرتكبت مذابح مخيفه وهي ديانة المحبه والسلام، طبعا محبة الموتى وسلام الموت، هو فيه سلام أكتر من كده؟ تختلف عن الأسلام الذي كان وشه مكشوف من أول لحظه، وقاتلوهم أمسكوا العالم من قرنيه واقلبوه على ضهره، مافيش حلول وسط وما فيش مياصه ومخاتله

..................
العزيز اوى اسكندرانى
ياريت تفسر لى الجزئية دى
الا اذا كان حضرتك والمحارب بقى شخصيتين مختلفتين وانا اشك فى ذلك

Alexandrian far away said...

الصديقه العزيزه نسرينا
أولا: أفهم من كلامك أنه ليس من حق أي أحد أن يقيم موقف اي أحد؟أنتي نفسك قيمتيها أهه في كلامك، صح؟

رأيي المفصل موجود في مدونة الدكتور أبو أحمد من أمبارح الصبح، وهو أكيد حيسعده كما سيسعدني أنك تقريه وتناقشينا لو حبيتي

http://sabahelfol.blogspot.com/

ثالثا: جميل أنك فهمتيني

رابعا: لم أقل غير ذلك فعلا

خامسا: أحييكي ، أنتي كده فهمتيني

سادسا: صدقيني عدم نشرها أحترام لرواد المدونه، بعض ردودهم أنا نفسي بأخجل مما يقال فيها، مستوى عجيب من الأنحطاط، أما الوحده فده موضوع تاني كبير وطويل ممكن نتكلم فيه بعدين لو سمحتي لي لأنه شرحه يطول

شفتي فيلم Ice Age - The meltdown?

تحياتي وأحترامي ومودتي

Alexandrian far away said...

حاضر يا نسرينا
أوعدك في اقرب فرصه

تحياتي

Alexandrian far away said...

الصديق العزيز دكتور مجدي
جميل أنك ما زعلتش
:-)
بس اسمح لي أنا مش شايف كآبه فيها
وأنا عموما أتعلمت أثق في خبرة جيلك بخصوص موضوع التطيير ده، أنتوا شفتوا أخر ايام العز القديمه
:-)
الشرف حيكون ليا

تحياتي وأحترامي ومحبتي

Alexandrian far away said...

الصديقه العزيزه قطة الصحراء

شكرا على تجاوبك
دي مش جزئيه، حضرتك كده تقريبا حطيتي البوست كله
طيب اشرح ايه بالظبط؟
لو تكرمتي عليا باسئله محدده سأكون شاكر لك جزيل الشكر

تحياتي

appy said...

بص بقى انا من امبارح قريت مدونتك عشرين مرة اقسم بالله انا قعدت لغايه الساعه 3 الفجر بتكلم عنها ومش مهم هبقى اقولك مع مين

انا لفيت كتير وروحت وجيت وعملت ونزلت تحت وطلعت فوق ومش هقولك وصلت لايه
المهم مش هعلق على بنت القمر اصلى يمكن متزمته شويه فى بعض اراء مع انى متحررة جدا بس عندى قواعد واساسات فى حياتى مينفعش يتلعب فيها ههههههههههه دماغ بقى عرايشى

بس انا حسيت انك بتوجهه كلامك للناس اللى مزعلينك من خلال التدوينه دى

حاجه كمان موضوع هو وانا اللى ملخبط دماغى ومبرجلها عن انه ملحد هو صعبان عليا عارف انا حسه انه ايه حد عاوز يغلط ويعمل كل حاجه بدون قيود بس فى المقابل عنده مبادئ فى حياته ومؤمن من جواها بس هو رافض التدين او التقيد بالقواعد الدينيه او الاسلام
فبيتحرر بده عن طريق العلم فلو رجعت معاه من اخر نقطه لغايه اول نقطه هيقف مش هيرد ما علينا
انا موافقه انى ابقى من الناس اللى استسهلت وخدت القرآن مش الكتالوج وريحت نفسى مع انه مش كده خالص لانه اجتهاد ولازم تحافظ عليه وعلى ايمانك وحياتك

على فكرة انا اكتشفت حاجه مهمه جداااااااا ان الاسلام الديانه الوحيده اللى بتتهاجم بشكل غير طبيعى وده ان دل هيدل على انها اعظم واكبر مت تخيلات ناس كتير ودليل على قوته
وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مش محتاج دفعنا بالجعجعه لان كل حاجه هو عملها واتعلمناه منه هى نقطه دفاع عنه
اعتقد اننا علشان ندافع عنه نتبع منهجه وده كفايه اننا نثبت للناس انه احسن الخلق
لغايه كده ده اللى انا طلعت بيه بس هطبع التدوينه دى واللى قبلها واخدهم معايا البيت اقراهم ان شالله اقعد لبكرة الصبح
كله فداء الوطن ههههههههههههههه

human said...

صدقنى عندما اقول انى اتفهم تماما موقفك
وان كنت انا اتخذ موقف اخر
عندما يهاجمون العلم او الالحاد فانهم يقولون ان العلم قاصر ومحدود اما الدين فلا حدود لة وبهذا يخلصون الا ان الدين فوق العلم متجاهلين ان الدين نفسة جزء من علم الانسان بكل ما فية فاذا كان هذا قاصر فذاك ايضا قاصر ولا وجود للمطلق الا فى عقول معتنقية
اما كيف يكون الانسان ملحد ويدافع عن دين معين فانا اعرف هذة الحالة وكنت فيها لفترة ومازلت اعرف كثيرين عليها
ولكنى الان لا اجد اى مبرر لكى ادافع عن اى دين فهم كلهم اعدائى
اريد فقط ان انوة الى المأزق الذى يعيشة اليسار الان ومنذ ظهور التيار الاسلامى الجديد حيث مازال اليسار ينظر افكارة على منوال اليسار الكلاسيكى
واعدائهم التقليديين
متجاهلين ان التيار الدينى الجديد متمثلا فى الفضائيات وهيمنة الاسلاميين على اغلب مواقع الانتر نت واتجاة مركز الثقل المالى الى الخليج وشرائهم للتكنولوجيا والعلماء وللضمائر ايضا
لاننسى ان ما كان يسمى بالاتحاد السوفيتى اصبح مرتعا للجميع الان
تخيل اللافتات والمسيرات والدعاية المنظمة والجماعات المسلحة والتعبئة المعادية لكل ما هو غير اسلامى
فى عصر كهذا ومجتمع كهذا يصبح الدين هو العدو الاكبر والاقرب
تخيل او ان اليمين اختفى هكذا فجأة وان امريكا قد انسحبت الى عامها البعيد
وان الحكومات العربية تنازلت عن عروشها وقدمتها لليسار هدية
ماذا سيفعل وقتها هل يستطيع تحقيق احلامة الوردية اوحتى الكلام عن تعديل المادة رقم واحد فى الدستور
حتى لو اختفى الاخوان ايضا من الساحة سيكون اليسار اشبة بالمشلول انتظارا لان يكون كالميت
لا فائدة من اى شىء طالما ان العقول تحكمها الغيبيات وطالما ان الرصاص اقرب من الكلمات وطالما ان الجدال نفسة ممنوع لا ادرى كيف نتعامل مع بشر كل حياتهم قائمة على كلمات مجوفة دجلية مثل سبحان اللة واوامر اللة ورسولة
والسلف الصالح ايضا
عموما للحديث بقية ولكنى اريد ان اوجة كلمة للانسة appy
من قال لك ان الاسلام هو اكثر من يتعرض للهجوم كيف لك ان تعرفين وانت طوال حياتك لا تسمعين الا كلام المشايخ ولا تفكرين الا من منظور اسلامك فقط
ومن قال ان ما يهاجمة الكثير هو الصحيح وان كان هذا هو الوضع فكم تتخيلين يهاجمون اليهودية
هل معنى هذا انها الحق
ليس لعدد ا لناقدين وحجم النقد اى اهمية بل كيفية النقد ونوعة هو الحكم هنا
تحياتى للجميع

HafSSa said...

ههههههههههههههههههههههههههههه
يخرب بيت شيطانك
ده اذا كان لسه موجود على ملتك و مستحمل يعيش معاك
ايه ده كله
الحلل كلها وقعت مرةواحدة
انت لازملك مدونة بحالها تفتح فيها المواضيع اللي انت اتكلمت عنها دي
كده مينفعش
انا بصراحة اقف عاجزة عن حتى محاولة التفكير في تعليق
سواء بالموافقة او الاختلاف او الشرح او تعليل وجهة نظري
بوستك عنيف اوي
يعني يخلي الواحد يخاف عليك منه قبل ما يخاف منك انت شخصيا
بص انا حختلف معاك لكن مش عارفة ابدا من فين لفين بس الاصل اني مش بقرا لحد بنية الاختلاف معاه
يعني مش ببني حكم مسبق على ما سوف اقراه
لان للاسف في ناس بتدخل لمدونة حد و خلاص واخدة عنه فكرة معينة و على اساسها بتبني رايها حتى لو كان الراوي بيقول اللي هما بيقولوه
المهم اعترفلك اني مفتهمتش حاجة من رابع مرة اقرا فيها البوست لكنه فتحلي مواضيع تانية لازم الواحد يعرف عنها
و هو ده الهدف من نشر كلامنا وافكارنا

انا اصلا معلقة علشان اقولك احييك انك عرفت تكتب خواطر عقلية بالاسلوب ده من اساسه
فكرة اني اطلع اللي في مخي و اكتبه و يكون واضح من ناحية التسلسل ده شئ في حد ذاته مش سهل

تحياتي

عزة مغازى said...

قريت التدوينة مرتين ولسة الافكار بتلف حول نفسها داخل رأسى
ما زلت اعانى اجهاد القراءة الاولى لكنى ساقوم بالثالثة عسى ان تساعدنى على صياغة اريد ان اقول بشكل محكم
تدوينة فى الصميم

Alexandrian far away said...

الصديقه العزيزه أبي
الحوار هدفه الأسئله وليس الأجابات
شدي حيلك
رؤيتك بجد تضىء لي مناطق جديده

تحياتي ومودتي

ayman_elgendy said...

خلال مئات الالوف من السنينكان قدر الانسان لا ينفصل عن قدر جماعته او قبيلته التي لم يكن له مجال العيش خارجها . وكانت القبيلة بدورها لا تستطيع الاستمرار والدفاع عن نفسها الا بتماسكها من هنا تشأت القوة الذاتية العظيمة للقوانين التي تنظم هذا التماسك وتضمنه. ورب مخالف لهذا القوانين غير انه ليس ثمة من يفكر بنفيها او ابعادها...وبالنظر الي الاهمية الانتقائية الكبري التي نهضت بهابالضرورة هذه البني الاجتماعية اضافة الي ان عهد الناس بها طويل جدا يجب الاقرار بانها أثرت علي التطور الوراثي لبعض مقولات الدماغ البشري الخلقية...لم يعمل التطور علي جعل هذه القوانين القبلية مقبولة فحسب بلو خلق أيضا الحاجة الي التفسير الاسطوري الذي يؤسسها عن طريق اسباغ السيادة عليها...ونحن احفاد هؤلاء البشر قد ورثنا عنهم دزن شك اقتضاء التفسير والقلق الذي يضطرنا الي البحث عن معني وجودنا...هذا القلق الخالق لكل الاساطير ولكل الاديان والفلسفات ..بل والعلم نفسه

صاحبي الاسكندراني...النص السابق لعالم كيماء حيوية فرنسي حائز علي نوبل في الطب عن نقل المعلومات الوراثية ودور DNA...اسمه جاك مونو
عذراً للاطالة بس أقرا معايا الفقرة النهائية للكتاب

قد لا يكون ذلك وهما ولكنه ليس حلماً متهافتاً انها فكرة تفرض نفسها بفضل قوة تماسكها المنطقي وحدها...انها الخلاصة التي يقود اليها بالضرورة ...البحث عن الاصالة ان الحلف القديم قد انهار (يقصد حلف مؤيدي الخلق والأحيائين ) والانسان يدرك اخيراً انه وحيد في ارجاء هذا الكون اللامبالي حيث انبتق صدفة.....وواجبه كقدره ليس مكتوباً في اي مكان وله وحده ان يختار بين المملكة والظلمات


الكتاب ده انا لسه مخلصه بالنهار...جالي بعدها دوخة....وانت عارف الواحد بيدوخ كتير اليومين دول....الله يجازيه داروين كان راجل طيب بس خبط الدين بالعلم بالفلسفة كله في بعضه

المهم بعد مخلصته انسحبت لوحدي تحت اللحاف بعد جلسة غيبوبية دماغية مع بعض الاصدقاء وانا بفكر وتايه...جتلي الفوقة بعدها ودخلت النت علي موقع بيسو وسع خيالك ومنه علي تعليقك عنده لمدونتك قارئاً ...لا تحزن...فلا احد معك

وبغض النظر عن ما سببته لي من ضرر دماغي مضاعف ولكنه محبب....فأنا سعيد جداً بالتعرف عليك وعلي كتاباتك

وبغض النظر ايضاً عن كونه شىء مخيف، يضعك بمفردك في مواجهة العالم كله، في مواجهة الوجود كله، يمنحك قدرا مخيفا من الحريه والمسئوليه، لا يمكن لكل الناس تحمل التجربه....فان اسلوبك الادبي والسردي مبهر

خالص تقديري وتحياتي

DantY ElMasrY said...

قد أكون مررت بتجربة مشابهة مع نفسى فى وقت سابق ولكنى لم أجد حلا للغز الوجود والعدم فى اى من المرجعيات
فقد اردت حلا هنسيا فى شكله منطقيا فى موضوعه بحيث لا يحتوى على ثغرات تخرقه
وكنت مستعدا حتى لأى نتيجة
فهذا النوع من الإثباتات لا ينفع معه الإنطلاق من فرض ثم نسعى لإثباته أو لإثبات خطأ الفرض العكسى
وفى تصورى ان العقائد الدينية المؤسسية فى اليهودية والمسيحية والإسلام على السواء لم تتجاوز تصور زيوس اله الإغريق الساكن فوق جبل الأوليمب يتابع البشر ويتدخل لإنقاذ ابنائه أو المؤمنين به
فقط هم قلصوا من صلاحيات الأهة المتخصصين مثل هيرا وأفروديت وأبوللو ....إلخ
واستبدلوهم بحاشية من الملائكة ليسمعو اوامر الملك ويجالسوه
ويتملقوه بالتسبيح ومختلف الطقوس
وصاروا يتدخلون لمساعدة المؤمنين فى الوقت الحالى
لسبب لم أفهمه منهم ولكنى اعتقدت لفترة انهم تعاملوا مع الملك كميديتشيات لخدمة مصالحهم
ثم سمعت من بعض المؤمنين ان الملك مريض وانه صار يوكل بعضا من الحاشية للتدخل نيابة عنه .
هراء فى هراء