Monday, August 06, 2007

عاش الشمام مع البطيخ


يا فتاح يا عليم يا رزاق يا كريم
لسه ع الصبح باشرب الشاي وباكل بتاعتين من عند
سينابون
وأقلب في المدونات شويه بما أنه ماعنديش شغل تقريبا النهارده، أول طلعه كانت عند حبيبي وصاحبي ميراج بخصوص حكاية المواطن المصري رافع قضيه ع الحكومه المصريه (لامؤاخذه) عشان يسمحوله يبقى مسيحي في البطاقه، الحقيقه المسائل دي مش بتشغلني كتير، مسائل مين نقل عضويته من نادي الهلال لنادي الصليب وبالعكس، لكن فعلا الموضوع فقع مرارتي فكتبت له التعليق ده امبارح ( للى مكسل يروح مدونته يقراه هناك) أتفضلوا
صباح الفراغ الأنساني هي ناقصه؟ ما يولعوا يغيروا ديانتهم ، ينكروها يولعوا فيها هو أحنا ما عندناش حاجه ع الأرض أهم من شئون السماء دي؟ أيه الملل ده؟
ده كان أنطباعي الأولي عن الموضوع ونفضت له ونسيته خلاص، لكن النهارده الصبح أكتشفت أن المساله وسعت - كالعاده حين نتصدر في الهايفه كتراث مصري عريق- ووسعت المساله ودخلت فيها بلوستون أو هي كانت فيها من الأول مش متأكد وتفتق ذهني عن هذا الرد ألى حقيقى اشعر بالفخر أنى كتبته ع الصبح كده

بص يا سيدي أنا ليا راي الصراحه في موضوع تدين الشعب المصري ده، المصريين تدينهم هستيري جماعي في الأغلب الأعم وغالبا كرد فعل على الحياه السودا الى هما عايشين فيها
لكن تدين فردي عميق وأطلاع على الأديان وتحول من ديانه لديانه بحثا عن الخلاص الروحي فده كلام كبير خالص خالص ومالهوش أي معنى اصلا في مصر
الموضوع يا صاحبي بقى أهلى وزمالك وفيه ناس كبيره دفيعه وأيدها فرطه لا مؤاخذه، وشرا اللاعبين شغال على ودنه
والناس قتلها الغلا والكوا وبما أن مافيش حد متدين بجد في مصر ولا حد غالبا فاهم ديانته فالخلاص الروحي بيجي بدفاتر الشيكات سعادتك
ألى يسفر ع السعوديه والى يسفر على هولندا وأمريكا
وكله بيسترزق
دي لعبه ماسخه بين شخصيات بتقامر بالبني أدمين
الصراحه مفترض يعني نتجاهلها اصلا
والحقيقة بمستوى البنى أدمين الحالي في مصر لا الإسلام حيتشرف بحد فيهم ولا المسيحيه حيزودها حد فيهم
لأن العدد في اللمون ومستوى الغباء والتخلف العقلي متوفر قوى في الناديين الكبيرين
يوه قصدى الديانتين الكبيرتين
يبقى نكبر دماغنا ونسبهم يولعوا ونلحق البلد قبل المعلم الكبير ما يبيعها بالمتر ويورث الباقي للدغف الى هو مخلفه
مش كده ولا ايه؟

هو أيه الحكايه بالظبط؟ هو ما حدش شايف ؟ ولا الناس مختاره أنها ما تشوفش؟



هو مش باين أنه في أيد بتلعب في الضلمه؟ أيوه يا سيدي بتلعب في الضلمه وفي مناطق حساسه جدا
الأول واحد صايع تحول من المسيحية للإسلام ورمى ولاده ومراته يرجع يفتكرهم بعد سبع سنين وقال ايه عاوز العيال يتعلموا دين اسلامي في المدرسه، يا روح خالتك!!! خلاص الأيمان مقطع بعضه وهو ده ألى ناقصك عشان تبقى سيد الرجاله؟ يقوم الموضوع يتحول لقضية رأي عام طويله عريضه، طبعا بما اننا شعب فاضي وصايع وضايع وما يتصدرش إلا فى الهايفه، وبعديها بيومين تطلع لعبه جديده، ماهو ياما في الجراب يا حاوي، وواضح أنه الحاوي ده جرابه قد زكيبة بابا نويل كده أو في وسع كرش كمال الشاذلي ، تطلع لعبه جديده، قال أيه كان فيه واحد عنده 16 سنه ماشي في الشارع في مصر وحزئته أنه يحصل على الخلاص الروحي قام دور في الأديان وتأكد أنه المسيحيه هي الديانه ألى حتحقق له الخلاص الروحي وتريحه على الأخر ، عارفين الصوت السكندري الشهير الي بيطلع من المناخير؟، ما علينا ، وبعدين الأخ بعد ما لقى خلاصه الروحي مراته كمان لقت نفس الخلاص معاه، والأتنين بقوا خالصين خالص مالص، قوم أيه بعد تسع سنين تطق فى دماغه أنه يكتب ديانة الخلاص الروحي بتاعته في البطاقه عشان العيل الى حيخلفوه يجي معاه خلاص روحي هو كمان ويبقى الخلاص للركب والبركه للسره، طيب أجيب لنفسي تخلف عقلي أزاي عشان اقبل الحدوته دي؟ زي حدوتة الولدين وابوهم برضه محتاجه أعمل عمليه فى المخ عشان اصدقها لا مؤاخذه مين ده الى عنده 16 سنه في مصر وبيدور على الخلاص الروحي؟هو ممكن يدور على أنواع تانيه من الخلاص لكن أكيد مش الروحي، وبعدين هو حضراتكم عارفين السن ده قفي مصر بيبقى مستواه العقلي قد ايه؟، هو أحنا حنشتغل نفسنا مثلا ونضحك على بعض، خلاص روحي ايه وبدنجان أيه؟ هما فاهمين حاجه اصلا عشان يعرفوا روحي دي يعني ايه؟
المهم أننا بلمنا مذهولين قدام الأراجوز ونسينا بيع القطاع العام ورمي بنك القاهره بتراب الفلوس، ونسينا العمال المضربين والميه المقطوعه عن مصر كلها وقعدنا نتفرج على الأراجوز، نسينا أنه جيمي حيقعد على قلبكم كرئيس للحزب الوطني الحاكم في أكتوبر القادم
نسينا ده كله وقعدنا متنحين ومريلين وفاتحين بقنا زى الهبل نتفرج على اراجوز مين بيروح اي ديانه؟
تصدقوا أنا مكسوف
بشرفي
وعزة تراب بلدي على قلبي أنتوا تكسفوا وتقصروا الرقبه..





21 comments:

bluestone said...

معنديش كلام كتير يتقال بعد اللي قلته فعلا ..
غير بس ان عندي تحفظ صغير خالص على فكرة البحث في نوايا الناس دي ..
المفروض انهم ما يكونوش مهمين أصلا ..

احتقرت وسائل الاعلام جدا في الكام يوم اللي فاتوا
بدل ما يركزوا على القضية والمبدأ
ركزوا على تفاصيل هبلة وشخصية جدا
مين اتجوز امتى .. مين قابل مراته ازاي
كان بيجيب لعياله نداغه ولا لأ .؟؟؟

ايه المسخرة دي ..
والكلام الحقيقي تاه في النص ..

ليه الناس يتتحرق قوي وتتشال وتتهبد لما بيجي الكلام في الدين
ولما بتحصل مصيبة سودا في البلد
محدش بياخد باله ؟؟

أصح حاجة قلتها ان احنا فعلا مش متدينيين ولا نعرف حاجة عن الدين أصلا

Egypt Rose said...

كلامك كله صح والشعب ده لازم يصحى من الغيبوبة اللى هو فيها لحسن شوية هينقرض ويختفي من على الارض

لكم دينكم ولى ديني

لا اكراه في الدين

كل أمرء الزمناه طائره في عنقه


الكلام واضح ومحدد وصريح .. محمد ده مش هيزود المسيحيين ولا ينقص المسلمين حاجة .. اناس لازم تبص على .. زيادة معدلات البطالة و سوء التعليم وتدهور الصحة وازمة السكن .. يعني شعب معندهوش اساسيات اصلاً رايح يدور على مين مسلم ومين مسيحي.. المفروض اصلاً ان الديانة لا تذكر في البطاقة

Mirage said...

انا متفق معاك ان فى امور اهم من الدين

بس متنساش ان حرية الفكر والعقيدة هتبقى نقطة تحول تاريخية فى مصر وهتساهم بشكل مباشر فى رفع اقتصاد بلدنا

لان الناس هتبطل تضيع يوم العمل كله فى الصلاة وهتبطل تضيع شهر رمضان كله فى الانتخة

واخد بالك ازاى

الدين جزء من منظومة كاملة متكاملة

لان الدين لما يتم تهميشه نهائيا من الحياة الاجتماعية انا متأكد ان هيبقى فى ازدهار

واتمنى ان الضغط الاعلامى ده يجيب نتيجة ويشيلوا الديانة من جميع الاوراق الرسمية

Mirage said...

سؤال فنى

هو ازاى بعمل اللينك من خلال كلمة اكتيف كده فى البوست

عباس العبد said...

انت زعلان منى يا عم
انا قلتلك ان فى خلاف بينى و بينك فى وجهات النظر
لكن مش معناه انى مخاصمك
الخلاف موجود و انت موجود و انا موجود و الحج عبد الموجود موجود
كل الحكاية انى مستنيك تكمل مسلسل البوستات السياسى و انت كتبت واحدة و قلت عدولى
و بعدين انت مش عايز تعلق على اى حاجة انا معلق عليها ليه
فى سببين اما انى انا صوت الحكمة و لا يقال شىء من اساسه بعد صوتى
اما انى بعلق على مواضيع كده و كده
فلما تشوف تعليقى تعرف ان الموضوع فى الضعيف
فمتعلقش
ماشى يا برنس
الخلاف انته عارفه
احمد العايدى
اقرأ الرواية و قولى
.......
المهم
بغض النظر عن رؤيتك للخلاص الروحى و ازمة بنك القاهرة و شربات الورد و حساسية الصدر و ترابها الزعفران
فى نقطتين مهمين جدا
فى الموضوع
اولا
ان الولد شجاعته غير مبررة فى زمن الغضب الى احنا فيه
ثانيا
لازم يكون فى حد بيلعب الدنيئة معانا
و انا واثق من كده
فى ايادى بتلعب فى مناطق حوساسة
و احس منطقة هى الدين ؟
ليه ؟؟؟
لأنه هو الى فاضل للمصرى
بعد ما قلعوه ملط
فكمان ياخدو دينه
فهمت
اقرأ بقى التفاصيل عند بلو

ســــــردية said...

احييك على مدونتك
تجنن
كما أحي فيك الانتماء الواعي للهوية المصرية
شوف يا سيدي
العبد لله عامل محاولة تحتاج للدعم
لتأصيل وعي حقيقي بالهوية المصرية
من خلال سـرديات مصرية نلقي الضوء على التراث المصري ومفاتيح الشخصية المصرية بقراءة غير منحازة لهذا التراث
التجربة لسه في أولها ستتدعم بكم

Alexandrian far away said...

عزيزتي بلو ستون
أنا الحقيقه تهت في الموضوع ومش عارف الصراحه هي القضية ايه بالظبط:
1- قضية حرية راي وتعبير وحق الناس في أعتناق ما يناسب ضمائرها من عقائد وافكار
2- قضية أنهو ديانه أحسن من التانيه وأن الأسلام دح والمسيحيه كِخ والعكس بالعكس
3- قضية أنه الدين الوحيد الى لازم يوسع من السكه وأنه هو الى عامل مشكله لكن المسيحيه قموره ولذيذه وحنينه

هي ايه القضيه بالظبط؟
أنتوا يا سكان مصر - ومش حاقول مصريين- أنتوا بتدوروا على ايه بالظبط؟
كلامك صح هي بقت مسخره والكلام الحقيقي تاه في النص
ما هو عدويه قالها في اغنيته العبقرية المستشرفه للمستقبل : توهان توهان توهان عالم مليان دخان

Alexandrian far away said...

أيجبت روز
ما يظهر هو عوارض الهزيمة
نحن أمة مهزومة ومسحوقة ومنكسرة
منكسرة اقتصاديا وثقافيا وسياسيا واجتماعيا
أمة مضروبة ممزقة حتى عمق عظامها
لكن عارفه ايه المشكله؟
المشكله أنه ماحدش عاوز يقول لنا أننا مهزومين
ماحدش عاوز يعترف ان الأمه المصرية مهزومة ومنسحقه
وبدون هذا الأعتراف حنفضل كده منهارين وبننهش في بعض
ولو لن نؤمن أن مصر أولا وأخيرا وان مصر فوق الجميع وان راية مصر أعلى واسمى واقدس من مأذنة أي مسجد أو منارة أي كنيسه
يبقى عليه العوض
ونبقى بجد مش مصريين
نبقى مجرد سكان مصر
فاكره سؤالك : حبيت مصر النهارده؟
أيه رايك في سؤال اضافي: حبيت المصريين النهارده؟

Alexandrian far away said...

ماشي يا ميراج
أنا موافق الناس تبطل تصوم رمضان، وأكيد موافق تبطل تصلي وتعطل نفسها، طبعا موافق تماما وتبقى البلد ارتاحت ونشطت ومشيت اقتصاديا زي الحلاوه، لأ ده أنا بأدعو كمان لفصل تام للدين عن الدوله، والغاء منصب مفتي الجمهوريه، والسماح التام للطلاق بين المسيحيين ومنع البابا من أصدار إجازات الزواج من عدمه، وإلغاء تدريس الدين بالمدارس مسيحيا او أسلاميا والغاء مدارس الأحد ووضع الكنيسة بشكل تام وكامل تحت اشراف مجلس ملي علماني منتخب،وألغاء تدريس المواد الدينية في غير كليات العلوم الدينية بالأزهر،بل وأدعو لتجريم أمتناع البابا عن تنفيذ أحكام القضاء وأعتباره موظف رسمي مثله كمثل أمام الأزهر تعينه الدوله ويجوز عزله أداريا، وأدعو لوضع كافة الأوقاف الأسلامية والمسيحية تحت سلطة الدوله والشعب، وأدعو لحرية الأعتقاد التامة وحرية تغيير الديانة والمذهب هذا هو ما اراه حرية دينية ستفيد هذا الوطن العجيب، يجب تفكيك كل المؤسسات الدينية الاسلامية والمسيحية لتصبح الديانة شأنا فرديا بحتا بلا وصاية ولا كهنوت ولا مفتيين ولا باباوات
أيه رايك يا ميراج؟
مش حيبقى أحسن؟

Alexandrian far away said...

أزيك يا عم عباس
انا كنت بأعاكسك بس
طبعا هذا لا يعني ان قداستك جلالتك لا تنطق سوى بدرر الحكمة وجواهر التبصر وفصل الخطاب، البوستات السياسية أنقطعت يا سيدي بسبب رحلتي لمصر المحروسهوأعدك أن البوست التالي على طول حيكون أستكمالها لأنها فى الحقيقه اهم من هرش المخ بتاع الهلال والصليب ده
بس انا مش فاهم هو ايه بالظبط الدين الى فاضل للمصري ده؟
مره زمان سالت واحد صاحبي مسيحي وحاولت اناقشه في موضوع الله الواحد المتعدد الاقانيم بأعتباره من أعقد القضايا الفلسفيه بالمسيحيه قوم الباشا يقول لى ايه كفصل الخطاب انه الله زى الليموناده بتبقى سكر وميه ولمون لكن فى النهايه بتعمل ليمونادجه واحده، هو الرب كده، شفت يا سيدى؟
هو ده مستوى الدين عند المصريينن ومش عاوز اقولك الفضايح الى عند المسلمين
دين ايه ده؟
الدين لا يجيب على اي شىء وغير قادر على رسم طريق حقيقي لأي مجتمع
تفتكر حد يعني طمعان في دين المصريين؟
ليه؟
ما هو دينهم مخليهم في منتهى الغيبوبه والرواق وعلو الدماغ وهبوط الهمه وأهم ما شاء الله على وشك الحرب الهليه عشان خاطر الدين برده
عموما يا عزيزي عباس
أنا باقرا الروايه دلوقت ووصلت لصفحة 55 بااماره
وحكملها في البيت واقول لك رايي
سلام يا صاحبي
وعلى فكره أحمد العايدي ما يستحقش يكون موضوع للخلاف

Alexandrian far away said...

سرديه يا عزيزي
نورت المدونه
لكن انا رحت عندك وما فهمتش حاجه
هو أيه الموضوع بالظبط؟

Mirage said...

طيب انت مجاوبتش على سؤالى الفنى ليه ياجدع

ست ابوها said...

بجد بوست روعة احييك عليه قولت الكلام اللى الواحد عاوز يقوله ومكسل يقوله لان خلاص الواحد زهق من اللى بيحصل

وبعدين زى ما بتقول هيا القصة طالعة فى وقت البلد بتتباع فيه عشان ننام ونكمل غيبوبة
زى بالظبط كد ه سفاح المعادى ايا التعديلات الدستورية سؤال وجيه
هما قبضوا على سفاح المعادى ولا لسه ههههههههههه

Alexandrian far away said...

ماشي يا ميراج يا قرة عيني
وأنت بتكتب البوست أعمل هاي لايت على الكلمه وأختار من قائمة الأدوات ألى فوق حتلاقي أيقونه زى كوكب الأرض جنبه سلسله، أختارها بعد ما تعمل هاي لايت للكلمه حيطلع لك مستطيل أكتب فيه عنوان ما تريد ربطه مع الكلمه وبس خلاص

Alexandrian far away said...

صباح الخير يا ست أبوها
شكرا على مديحك
الحقيقه هما ما قبضوش عليه لأن بطابيط الداخليه الحلوين مش فاضيين
ومتسالينيش بيهببوا أيه
عشان بلاش أحراج وبص للناس في لقمتها

trial move said...

حديثك صائب إلى حدٍ بعيد
أوافقك الرأي تقريباً في كل ما قلته فهي ليست سوى فرقعات إعلامية معروف تأثيرها مسبّقاً ببساطة لأن الأمر ليس بجديد والمتنصرين في مصر عددهم ليس واحد ، بل آلاف لكن لا يهتم أحد منهم بتغيير خانة البطاقة تفادياً لاثارة المشاكل واهمها المطاردات الامنية بحجة وتهمة مرسومة بدقة وهي ازدراء الأديان وان كان الأمر قد تحول الآن لمجرد تحذيرات أمنية بعدم اثارة المشاكل دون التعرض للمتنصر ، وهناك أيضاً الآلاف ممن اعتنقوا الديانة الاسلامية دون تغيير في بطاقة الهوية للابتعاد عن مشاكل اجتماعية .. فأولاً وأخيراً .. الايمان في القلب وعلاقة خاصة جداً بين الانسان وربه
فقط اختلف معك في شيئ واحد
هو عدم تصديقك ان هناك فتى أو فتاة في سن 16 سنة قادرين على التفكير
صديقي
عندما كان عمري 14 سنة كنت قد أنهيت كل المجموعات الأدبية الكاملة للأدباء العرب ومجموعة مختارة من الأدباء الأجانب وقرأت كل ما قد يكون وصل إلى يدي من الفلسفات بداية من تصورات اليوتوبيا مروراً بالبراجماتية والوجودية وكل ما قد يمر بذهنك
ورغم اقترابي الآن من أواخر العشرينات إلا أنني لا أعتبر الانسان صغير العقل لأنه صغير السن .. قد أوافقك أنه لا يكون كامل الأهلية للاختيار في أي شيئ مصيري لكن يا صديقي لو أحب شاباً فتاة وهو في الخامسة عشرة من عمره وظل يحبها حتى بلغ الثلاثين .. هل نقول أن حبه سراب لأنه عندما أحبها لم يكن يفهم ما هو الحب ؟ أم نتأكد من حبه؟
لو وصل عقل أحدنا الكبير برغم صغر سنه إلى قناعة ما .. وظل عليها حتى بلغ سنه مبلغ الرشد والمنطق كما هو العرف .. أنعتبر قناعته قد تأسست على جهل ؟ أم عن معرفة؟
لا أتحدث عن تغيير ديانة او شخص بعينه لكني أتحدث بصفة عامة ولا أخجل من أن أقول ان هناك من هم اصغر مني بسنوات وسنوات وأكثر مني حكمة ووعي ودراسة في جوانب من الأمور لم أتعمق بها في حياتي كالسياسة وانواع متخصصة من الفنون كالموسيقى وخلافه
أعتذر للاطالة لكن موضوعك لفت انتباهي
تحياتي

روان العربية said...

انا معاك فى الراى احنا
مالنا ومال الدين
كل واحد حر فى دينه
بس عندى ليك سؤال
انت بتؤمن بالدينات اصلا
معلش ده الاحساس اللى
وصلى....تحياتى

Alexandrian far away said...

عزيزي trial move
أتفق معك أن القضية بالنسبة للحكومة اصبحت أغلاق كل قضية ودفن كل مشكلة واسكات كل صوت، والحق أننا لا نستطيع لومها على ذلك فقد أتسع الخرق على الراتق وتفككت أركان الدولة الشائخة المتصلبة المفاصل والتي تكاد تسقط صريعة فسادها وغبائها وأنتهازية اركانها.
أفهم اختلافك معي، وأنا شخصيا كنت قد قرات أغلب أعمال محفوظ ويوسف أدريس والألياذه وكتاب الموتى وأنا فى الخامسة عشرة، وقرات أعمال ماركس وأنجلز ونيتشه وأنا لم أتم 19 عاما، لكن تلك أستئناءات
لا أنكر طبعا أمكانية تكرارها وحدوثها بل وحتمية ذلك
لكنني لا ارى ما يبشر بذلك مع أنحدار مستوى التعليم وقلة المطبوعات الحقيقية وانتشار ثقافة التجريف الذهني
وأتمنى أن أكون على خطأ
تشرفت بزيارتكومداخلتك
وارجو تكرارها
تحياتي القلبية

Alexandrian far away said...

مرحبا يا روان العربية
نورتي المدونه
طبعا أنا أؤمن بالأديان
وبكل الأديان وبلا استثناء تقريبا
فالأديان جزء مهم وحيوي من الوعي البشري
وهي جزء من التوازن النفسي الأنساني عموما، أنها محور المنطقة الطفولية البدائية بذواتنا، المنطقة التي تحوي السحر والأحلام والمشاعر والخيالات والأحاسيس، المنطقة التي يأتي منها الأبداع والحب والمشاعر
تلك المنطقة هي الجوهر الساسي لنا كبشر وكشخصيات وذات متفردة
فكيف لا أؤمن بالأديان
ومن أين أتاك هذا الأحساس؟
مش عارف الصراحه
عموما حصل خير
:-)
أهلا بيكي تاني

Bird of Alex said...

شوف يا اسكندراني أنت عندك حق ما ينحرقوا علي بعض
الفكرة بسيطة جدا دي مواضيع الناس تتلخم فيها بعيد عن المهم والثقيل وبرضه تبقي حجة كويسة للتدخل الاجنبي لفض الاشتباك بين الطوائف المتصارعة كما في باقي المنطقة واللي قبلها واللي بعدها واللي عنده مخ يفكر لغاية ما ضغطه يعلي ويطق يموت
سلام

Alexandrian far away said...

Bird of Alex
المدونه منوره تاني
طبعا ما يحدث هو تكنيك إلهاء محكم
المهم هو أن ننشر الوعي بذلك بين الناس
لكي لا يستيقظوا يوما ولا يجدون وطنا يعيشون فيه

تحياتي القلبية اليك
صديقة جديدة عزيزة